دعا وزير المالية الكوري الجنوبي الولايات المتحدة إلى إعفاء بلاده من رسوم الاستيراد الجديدة على المركبات المستوردة في اجتماعات وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية التي عقدت في واشنطن الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت الوزارة اليوم الأحد.

وقدم هونغ نام-كي، وزير الاقتصاد والمالية الكوري الجنوبي، طلبا في هذا الصدد إلى وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين على هامش المؤتمرات الدولية السنوية حول الاقتصاد العالمي وغيرها من القضايا.

وقال منوشين إنه يفهم تماما ما طلبه الوزير الكوري من الولايات المتحدة فيما يتعلق بتعريفة استيراد السيارات، وأعرب عن أمله في أن يتم حل هذه المشكلة دون صعوبة، رغم أنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن هذه القضية بعد، حسبما ذكرت وزارة المالية.

كانت وزارة التجارة الأمريكية قد قدمت تقريراً عن التأثير على واردات السيارات إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير/شباط الماضي.

والتقرير هو ثمرة أعمال الاستقصاء التي بدأتها وزارة التجارة في مايو/أيار 2018، بناء على طلب من ترامب، وكان الهدف منها الوقوف على أثر الواردات على الأمن القومي للبلاد.

ومن المتوقع أن يفسح التقرير المجال أمام ترامب للتهديد بفرض رسوم جمركية على السيارات ومكوناتها المستوردة من الخارج، من خلال وصف تصنيف تلك الواردات على أنها تهديد للأمن القومي، حسب ما نقلته رويترز منتصف شهر فبراير/شباط الماضي.

وقال مسؤولون في قطاع السيارات إنهم يتوقعون أن يوصي التقرير ببعض الرسوم الجمركية على الأقل؛ بحيث تتمكن الإدارة من استخدام ما خلصت إليه أعمال الاستقصاء كوسيلة للتفاوض هذا العام مع اليابان والاتحاد الأوروبي.

وكان ترامب قد هدد مرارا بفرض رسوم جمركية على السيارات المستوردة وأمامه 90 يوما لمراجعة تقرير وزارة التجارة.

ونهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2019، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن رسوماً جمركية جديدة على السيارات المستوردة من الخارج "قيد الدراسة الآن"، وكتب ترامب على تويتر إن رسوماً جمركية بلغت نسبتها 25% على الشاحنات المستوردة من أسواق خارج أمريكا الشمالية في ستينيات القرن الماضي عززت إنتاج السيارات في الولايات المتحدة، مضيفا "إذا فعلنا هذا مع السيارات الواردة (من الخارج) سيتم تصنيع مزيد من السيارات هنا.