بدأت خمسة بنوك محلية وثلاث شركات تمويل عقاري المشاركة في حملة "سهلناها لك" لتقديم التمويل العقاري للمدنيين، وتهدف الحملة لإيجاد الحلول والمزايا التمويلية للعقارات السكنية مكتملة البناء أو قيد الإنشاء أو الأراضي لكافة العاملين في القطاعات الحكومية والقطاع الخاص وقطاع البنوك والمتقاعدين.

ويتم تقديم الدعم المالي للمستفيدين ذوي الأعمار 50 سنة وأعلى لتسهيل امتلاكهم للمسكن الأول من خلال دعم الدفعة المقدمة لمبلغ يغطي 20 % من قيمة العقار بحد أقصى 140 ألف ريال ويتم سداد القرض بعد الانتهاء من سداد القرض الأساسي مع الجهة التمويلية.

وشملت البنوك الممولة للحملة كلاً من: البنوك العربي والأهلي والبلاد وبنك الرياض ومصرف الإنماء، أما شركات تمويل العقاري فجاءت شركات التمويل العقاري كلاً من: شركة أملاك ودار التمليك ودويتشيه الخليج للتمويل العقاري.

وقد غيرت التطورات المتلاحقة التي شهدتها السوق العقارية وقطاع تمويل ملامح السوق بوضع بدائل وخيارات عدة أمام المواطن لانتقاء الإسكان ووحدات مسكنه لكن تبقى الحلول التمويلية، ومزايا سهولة الإجراءات وأنظمة السداد المعايير الأكثر جذباً، وذلك بالرغم من تزايد المنافسة.

وتتنوع خيارات التمويل لدى وزارة الإسكان بالشراكة مع جهات التمويل من خلال المبادرات التي تطلقها وزارة الإسكان وتوافقها مع واقع وإمكانيات المواطنين حيث ترتبط أنظمة جهات التمويل مع أنظمة وزارة الإسكان لتوفير الحلول التمويلية وبرامج مبتكرة للدعم السكني.

ومن المتوقع أن يسهم تنامي معدل القروض العقارية في الفترة المقبلة، في حل مشكلة السكن بالمملكة، وأن البنوك المحلية وشركات التمويل العقاري، عززت من برامجها التمويلية بشكل كبير وملحوظ خلال العام الماضي، وأن حل مشكلة السكن يحتاج إلى جانب التمويل العقاري وإلى إيجاد مساكن مخفضة في الأسعار، حتى تتناسب مع ذوي الدخل المحدود وتحتاج إلى تفعيل برنامج البيع على الخريطة.

وأن مشروعات البيع على الخارطة إحدى الفرص الضامنة والناجحة التي تضمن حق المشتري في المسكن من حيث التصاميم والمواصفات والموقع وطريقة وقيمة الدفع، وهذه تجربة موجودة في بعض دول العالم.

ويعد برنامج البيع على الخارطة معتمداً وموثقاً بشكل رسمي من وزارة الإسكان والشركات العقارية المطورة، بل إن وزارة الإسكان تساعد على نشر هذا البرنامج، وتسوق له لدى الشركات المطورة للعقار لتوفير مساكن والتقليل من نسبة شح المساكن في المملكة.

والبيع على الخارطة يقام على موقع مطور ومخدوم من البنية التحتية من طرق وكهرباء وإنارة وهاتف وصرف صحي، ومن ثم أصبحت تلك المواقع جاذبة للمستفيد الذي يرغب في تملك مسكن عبر هذا البرنامج الذي تدعمه وزارة الإسكان وتحمي حقوق المستفيد.

يشار إلى أن معدل نمو سوق التمويل العقاري للوحدات السكنية بلغ 64 % في 2018 مقارنة بالعام 2017، فيما وصل معدل النمو إلى 98 % في الربع الأخير من 2018 مقارنة بالربع الأول من نفس العام، بحسب المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد العمودي، مضيفا أنه من المتوقع أن يتضاعف حجم السوق في 2019 مدفوعا بمنتجات وبرامج الصندوق، مما سيسهم في وصول نسبة تملك المنازل في السعودية إلى 60 % بحلول 2020 وإلى أحد أعلى المعدلات في العالم بنسبة 70 %.

وبلغ إجمالي قيمة المشروعات العقارية التي يشرف عليها برنامج البيع أو التأجير على الخارطة "وافي" في وزارة الإسكان في مختلف مناطق المملكة أكثر من 48 مليار ريال، فيما تجاوز عددها 41.905 آلاف وحدة عقارية خلال العام 2017.