توصل باحثون من جامعة نورث ويسترن الأمريكية إلى ان الإصابة بمرض التهاب القولون يزيد من احتمال الإصابة بسرطان البروستات بمعدل 4 إلى 5 مرات. كما اوضحت الدراسة أن هذه الالتهابات ترتبط بالأنواع الأكثر شراسة من أورام البروستات.

ودعت نتائج الدراسة الرجال الذين أصيبوا بالتهابات القولون إلى الحرص على فحص البروستات سنوياً كونهم اكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا النوع من الأورام.

وفي الدراسة التي تم نشرها مؤخرا في مجلة المسالك البولية الأوروبية (European Urology) وامتدت فيها فترة البحث 18 عاماً، تم تتبع مجموعتين من الرجال شملت المجموعة الأولى الرجال المصابون بمرض التهاب القولون وعددهم 1033 رجل، وتضمنت المجموعة الثانية 9306 رجل سليم من هذا المرض للمقارنة. وأظهرت فترة المتابعة أن الإصابة بمرض التهاب القولون يضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستات 4 إلى 5 مرات.

ولفتت نتائج البحث إلى أنه في حالات عديدة يتأخر تشخيص سرطان البروستات بسبب اعتقاد الطبيب أن نتائج فحوصات الـ PSA سببها الإصابة السابقة بالإلتهابات، وهو ما يترتب عليه وصول الورم إلى مرحلة متأخرة عند تأكد التشخيص.