البودكاست نوع من التدوين أو البث الصوتي أو ما يسمى بثّاً جيبياً (جيبث)، وهو برامج إذاعية تبث عن طريق الإنترنت يمكن تحميلها والاستماع لها في أي وقت، وهو سلسلة من الحلقات المسجّلة صوتيًا أو حتى مرئياً التي عادةً يمكنك الوصول إليها من خلال موقع ناشر البودكاست والتطبيقات المخصصة لها. البعض يطلق على البودكاست كلمة (برودكاست) لكن الصحيح هو (بودكاست)، والكلمة هي إنجليزية مركّبة ليست لها ترجمة عربيّة، الجزء الأول كلمة Pod مشتقّة من جهاز الـiPod والذي قدّمته شركة Apple والجزء الثاني Cast مشتقّ من كلمة Broadcast والتي تعني (إذاعة أو بثاً أو نشراً).

بدأ البودكاست في أواخر العام 2004 من الجيل الثاني من الويب، وأول من أطلق التسمية بودكاست على هذه التقنية هو الصحفي البريطاني (بن هامرسلي)، وذكر أنه يوجد الآن أكثر من 550 ألفاً من البودكاست النشط على الإنترنت، وهو في نمو سريع حيث يمتد لأكثر من 100 لغة مختلفة من جميع أنحاء العالم. وللبودكاست شعبية كبيرة في الدول الغربية وتجد لها جماهير ومتابعين كُثراً لانشغال الناس عن التلفاز ولوجود محتوى أكبر قيمة وأكثر حرية على الإنترنت يقدمها متخصصون أو هواة، وفي أميركا لا تكاد تجد رائد أعمال أو مفكّراً إلّا ويقدّم أحد برامج البودكاست، مثل الكاتب الكبير مالكولم جلادويل، ومثل ريد هوفمان مؤسس موقع LinkedIn على الرغم من نجاحهما إلّا أنّهما يقدّمان البودكاست، ولكن البودكاست في العالم العربي ما زال يخطو أولى خطواته وهو في تطور مستمر.

تختلف موضوعات البودكاست وتتنوع حسب اهتمام المدونين، فهناك ما يعتني بالسياسة أو الدين وأخرى بأخبار التقنية، ومنها لتعلم لغة جديدة أو للتحليل الاقتصادي، ومنها ما يتابع الطب وألعاب الكمبيوتر، أو يهتم بالفنون المختلفة، أو الأفلام وجديد الكتب، أو الأدب والرحلات حول العالم، أو حتى مذكرات شخصية، ومنها ما هو للتسلية وتبادل النكت، وتعتبر (رواية البودكاست) تنسيقاً أدبياً يسد الفجوة بين البودكاست والكتب الصوتية.

مزايا استخدام البودكاست عديدة أهمها سهولة الاستخدام؛ حيث يمكن سماعه أثناء التحرّك أو قيادة السيارة أو عند القيام بأي عمل روتينيّ لا يحتاج إلى تركيز. ومن ميزاته الاستخدام عند الطلب على عكس برامج التلفاز والراديو، حيث لا يحتاج أن يُخصص له وقت محدد، ومن أهم ميزاته عدم الحاجة إلى الإنترنت؛ فالبودكاست مخصّص للسّماع Offline فهو وسيلة رائعة لتحويل الوقت المهدر إلى وقت ثمين يساعد في بناء الشخصية وزيادة الثقافة.

بالنسبة لمستمعي البودكاست؛ يعتبر هو إحدى الطرق المجانية للاستمتاع بمحتوى هائل من أنحاء العالم كافة، وبالنسبة لناشري البودكاست، يعتبر طريقة رائعة للوصول إلى جمهور أكبر.