أطلقت أمانة منطقة الرياض الهوية الجديدة لأعمال النظافة داخل نطاق المدينة، والتي تتضمن تفعيل الشراكة فيما بين الأمانة وسكّان العاصمة؛ للارتقاء بجودة النظافة داخل الأحياء السكنية والطرق الرئيسة والفرعية، مع بدء العقود الجديدة للنظافة التي تحتوي على معدات وآليات وكوادر البشرية بهوية جديدة؛ لضمان تنفيذ الأعمال اليومية بما يحقق معياري الجودة العالية والسرعة اللازمة.

وتركّز الهوية الجديدة لأعمال النظافة على نشر رسائل توعويّة متنوعة موضوعة على المركبات المخصصة لجمع النفايات وضغطها، والتي تجوب يوميًا شوارع المدينة كافّة؛ بهدف رفع مستوى الوعي المجتمعي، وتحقيق التكامل فيما بين جهود أمانة الرياض الميدانية ودور السكّان الجوهري في الحفاظ على جمالية المدينة، عبر اتباع الممارسات الصحيحة في التخلص من النفايات في مكانها المخصص، والالتزام بإخراجها في الوقت المحدد ما بين الساعة 7.30 مساءً و9.30 مساءً.

وتشمل الهوية الجديدة، إضافة 1147 معدة وآليّة جديدة متخصصة لمباشرة أعمال النظافة اليومية بمدينة الرياض، إلى جانب تعزيز الكوادر البشريّة في مشروعات النظافة بإضافة 10707 عمال ومراقبين ومشرفين، وذلك من خلال إبرام الأمانة لـ11 عقدًا جديدًا لمواكبة تزايد كميّات النفايات في المدينة والتي بلغت في اليوم الواحد 9840 طنًا وفق إحصاءات العام 2018.

وأكدت أمانة منطقة الرياض أن الهوية الجديدة لأعمال النظافة تأتي انطلاقًا من التزامها بتوفير بيئة صحيّة وآمنة ونظيفة لسكّان المدينة وزوارها، ومتماشية مع متطلبات المرحلة الحاليّة، مثمنة دور السكّان وتعاونهم في الحفاظ على جمالية العاصمة والتزامهم بالتعليمات ذات الصلة باستخراج النفايات والطرق السليمة للتخلص منها.