كشف محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات د. عبدالعزيز الرويس عن أن حجب تطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي يتركز على تطبيق "الواتس أب" جاء نتيجة عدم تحقيقه المتطلبات التنظيمية، وأن تطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي عبر الإنترنت الأخرى متوفرة ومتاحة لطالبي الخدمة بالمملكة، لافتاً في الوقت نفسه أن هيئة الاتصالات لا تمانع من بيع شرائح البيانات المفتوحة "مسبقة الدفع" ولكن التنظيم والسياسات المطبقة في دول العالم لا تسمح بذلك في الوقت الحالي.

ونفى الرويس في تصريح صحفي له عقب افتتاحه أمس المنتدى السنوي لمؤشرات الاتصالات وتقنية المعلومات 2019" وجود أي توجه في الوقت الحاضر لدخول شركات اتصالات جديدة، مبيناً أن هذا الأمر يخضع لدراسة مهمة لمعرفة مدى حاجة السوق لدخول شركة جديدة وفي حال وجد أن السوق بحاجة فسوف يتم تقديم هذا الترخيص وفتح المجال لدخول منافسين جدد.

وقال محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات د. عبدالعزيز الرويس في كلمته الافتتاحية للمنتدى إن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يعد واحداً من أبرز الروافد الرئيسة في تنمية المجتمعات في العصر الحديث، وتعزى هذه الأهمية إلى تأثيره المباشر وغير المباشر على أداء مختلف القطاعات؛ بما في ذلك القطاعات الإنتاجية والخدمية؛ إذ يعمل على تحفيز الإنتاجية، وتعزيز القدرات التنافسية، وتنمية اقتصادات الدول، وتشجيع الابتكار.

وأضاف الرويس "ولتسهيل مهمة الباحثين والدارسين والمهتمين بمؤشرات خدمات الاتصالات، أنشأت الهيئة هذا العام منصة إلكترونية تتيح للمستخدم الحصول على المؤشرات والإحصاءات الخاصة بالقطاع، وتمكن هذه المنصة المستخدم من عرض المؤشرات على شكل جداول ورسوم بيانية متعددة بالتفصيل الذي يواكب احتياجه.

وأشار إلى أن المؤشرات الإحصائية تبين التطورات الكبيرة في سوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات خلال السنوات القليلة الماضية، التي تمثلت في تطوير السياسات التنظيمية والتشريعات، وتوقيع اتفاقيات التسوية المالية مع شركات الاتصالات والجهات الحكومية المعنية التي ستساهم في تعزيز قدرة تلك الشركات على الاستثمار في شبكاتها والارتقاء بالقطاع لرفع جودة الخدمات المقدمة، وتحقيق تطلعات المستخدمين بالمملكة وهو ما يترجمه الارتفاع المتزايد في معدلات انتشار هذه الخدمات، حتى بلغ إجمالي الاشتراكات في سوق خدمات الاتصالات المتنقلة 49.7 مليون اشتراك، وصلت معه نسبة انتشار الخدمات الصوتية منها على مستوى السكان إلى 127 %، إضافة إلى توفر تغطية تقنيات الجيل الرابع لحوالي 90 % من مناطق المملكة بما فيها المراكز والقرى والهجر النائية.

وعلى صعيد سرعة الإنترنت أشار الدكتور الرويس إلى أن أحدث التقارير العالمية تشير إلى ارتفاع متوسط سرعة التحميل في المملكة للإنترنت المتنقل إلى 31.06 ميجا بت في الثانية Mbps، مقابل المتوسط العالمي لسرعة التحميل 25.27 ميجا بت في الثانية Mbps، مما يعكس تقدم المملكة في سرعات الإنترنت المتنقلة عالميًا، وهذا بفضل جهود الوزارة والهيئة الساعية لتحسين سرعة الإنترنت وتعزيز أداء شبكات وخدمات شركات الاتصالات ونشر تقنيات الاتصالات الحديثة في جميع أنحاء المملكة من خلال طرح العديد من مزادات الطيف الترددي التي من شأنها رفع مجموع الطيف الترددي المخصص لخدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة من 260 ميجاهرتز إلى 1010 ميجاهرتز، مما سيسهم في مضاعفة سرعة الإنترنت.

وفي ما يخص البيانات قال الرويس إن استهلاك البيانات تجاوز بنهاية 2018 للاتصالات المتنقلة والثابتة 15 مليون تيرابايت تجاوزت 30 %، وسجل استهلاك بيانات الإنترنت عبر شبكات الاتصالات الثابتة 54 %، فيما بلغ الاستهلاك عبر شبكات الاتصالات المتنقلة 46 %.

وقال الدكتور الرويس على صعيد تمكين الجيل الخامس والتقنيات الحديثة؛ فقد أصدرت الهيئة الرخص المؤقتة لتجارب شبكات الجيل الخامس، وتحديد نطاقات ترددية خاصة لتقنيات الجيل الخامس بناء على التوجهات العالمية، وتجهيز 153 موقعاً بتقنية الجيل الخامس في 9 مدن؛ مما أسهم في تمكين شركات الاتصالات من إجراء 680 تجربة للجيل الخامس.

وفيما يخص خدمة ضيوف الرحمن أشار محافظ الهيئة إلى أن خدمات الاتصالات حققت مؤشرات عالية في موسم حج 1439هـ، حيث بلغ فيها عدد المكالمة المحلية والدولية 439 مليون مكالمة، تمت عبر 16 ألف محطة قاعدية "برج اتصالات"، فيما وصل حجم تنزيل البيانات إلى 30.6 ألف تيرابايت بنسبة زيادة تقدر بـ32% عن عام 1438هـ، إضافة إلى أن سرعة التنزيل للإنترنت في مكة المكرمة قد بلغت 26.45 ميجابت/ ثانية بنسبة تحسن 128 % مقارنة في عام 1438هـ، فيما بلغت سرعة التنزيل للإنترنت في المدينة المنورة 31.59 ميجابت/ ثانية بنسبة تحسن 200 % مقارنة بعام 1438هـ.

من جهة أخرى قال نائب المحافظ لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للتنظيم والمنافسة د. محمد التميمي أن عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات الصوتية المتنقلة في المملكة بلغ 41.31 مليون مشترك بنهاية 2018م، بنسبة انتشار 126.9 % على مستوى السكان، فيما بلغت نسبة الاشـتراكات مسبقة الدفع 68.8 %، ونسبة الاشتراكات لاحقة الدفع "المفوترة" 31.2 %.

وأوضح التميمي أن عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة بلغت 29.15 مليون اشتراك بنهاية العام 2018م بنسبة انتشار بلغت 89.5 %، فيما بلغ عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات الصوتية الثابتة 3.12 ملايين مشترك، بنسبة انتشار بلغت 31.8 %، كما بلغ عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات الثابتة 1.90 مليون اشتراك بنسبة انتشار قدرها 33.7 % للمساكن.

وأفاد أن نسبة انتشار استخدام الإنترنت للفئة العمرية من 10 - 74 سنة بلغت 93.3 %، واحتلت المملكة الترتيب 45 عالمياً بتطور سرعة الإنترنت، مستعرضاً المؤشرات المالية لقطاع الاتصالات حيث بلغ إجمالي إيرادات مقدمي خدمات الاتصالات 73.3 مليار ريال بنهاية العام 2018م ، كما حققت القيمة السوقية لشركات الاتصالات ارتفاعًا وصل إلى 62 مليار ريال بنهاية العام 2018.

وزير الاتصالات ومحافظ هيئة الاتصالات خلال المناسبة «عدسة صالح الجميعة»