احتفلت شركة «أيه بي بي» السعودية بتخريج دفعة جديدة من المهندسين السعوديين من خريجي برنامج «أيه بي بي» للابتعاث الخارجي لدراسة الماجستير في الهندسة الكهربائية في كبرى الجامعات السويدية.

وعُقد مؤتمر صحفي بهذا الشأن بالمكتب الرئيسي للشركة في الرياض في الثالث من فبراير 2019 م حضره كل من الأستاذ عبدالله الحبيب رئيس مجلس إداره شركة «أيه بي بي» في السعودية، وسعادة السفير السويدي بالمملكة السيد يان كنوتسون، والأستاذ زيد الرميحي مدير عام الموارد البشرية والتطوير، والأستاذ عوض بن راشد العنزي مدير عام إدارة التدريب والتوظيف بالشركة، وعدد من السادة المدراء ورؤساء الأقسام، وبعض من أفراد عائلات الخريجين.

استهل سعادة الأستاذ زيد الرميحي المؤتمر الصحفي بالترحيب بجميع الضيوف مهنئاً الخريجين وأسرهم بهذا النجاح المميز والذي سوف ينعكس بالإيجاب على حياتهم العلمية والعملية، كما استعرض خلال كلمتة تاريخ البرنامج منذ انطلاقته الأولى في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من عقد من الزمن موضحا أن الهدف من هذا البرنامج هو تزويد خريجي الهندسة الكهربائية من السعوديين بفرصة لمتابعة الدراسات العليا في السويد، ومتمنياً التوفيق والنجاح لجميع المهندسين والمهندسات الذين ما زالوا يستكملون دراستهم تحت مظلة البرنامج، وأكد على أن «أيه بي بي» السعودية أطلقت برنامج الابتعاث كمنحة دراسية لتوفير التعليم الجيد لخريجي الهندسة الكهربائية من السعوديين الموهوبين نظرا لكونها الشركة الرائدة عالميا في مجال تكنولوجيا الطاقة والتحكم الآلي معتبرا ذلك جزءا من مسؤوليتها الاجتماعية المؤسسية لتوفير التعليم الجيد والفرص التوظيفية المتميزة للمواطن السعودي, كما أعرب عن شكره للسفارة السويدية ورئيس مجلس إدارة الشركة الأستاذ عبد الله الحبيب لدعمهما المستمر في إنجاح البرنامج.

من جهة أخرى أوضح الأستاذ عوض العنزي مديرعام إدارة التدريب والتوظيف بالشركة أن ما يميز البرنامج هو جودة التعليم العالية وارتباطه بالتطبيق العملي في مصانع الشركة, وتعد شركة «أيه بي بي» السعودية هي الأولى من بين الشركات متعددة الجنسيات في المملكة العربية السعودية التي اتخذت هذه المبادرة التي تتيح فرصة كبيرة للشباب السعودي للحصول على التعليم العالي لمواجهة أي تحديات في المجال التقني دون إجبار الخريجين على العمل لدى الشركة مع العلم أن لهم الأفضلية في حال رغبوا ذلك, كما أن البرنامج يعد واحد من مبادرات شركة «أيه بي بي» السعودية العديدة في مجال تطوير وتدريب الشباب السعودي تماشيآ مع رؤية المملكة 2030.

وقد هنأ سعادة السفير السويدي الخريجين خلال كلمته وقال: «إن السفارة السويدية فخورة حقا وأنا شخصيا أشعر بالفخر لكوني جزء من هذا الحفل، وأتطلع إلى رؤية تطور الأجيال الجديدة من المهندسين السعوديين في المملكة، ومشاهدة البرنامج الذي يتطور بقوة من عام إلى آخر» كما أعرب سعادته عن شكره وامتنانه لشركة «أيه بي بي» لإتاحة الفرصة لتهنئة الطلاب الخريجين نيابة عن حكومة السويد متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

وأشاد الأستاذ عبدالله الحبيب رئيس مجلس إدارة الشركة بتصميم الطلاب وتفانيهم لتحقيق هذا النجاح الكبير وتمنى لهم كل التوفيق في مساعيهم المستقبلية، وأعرب عن اعتزازه الكبير بجودة البرنامج، وكذلك بجودة ومستوى الطلاب المتخرجين من البرنامج.

جدير بالذكر أن برنامج «أيه بي بي» للابتعاث الخارجي هو برنامج لمدة عامين عبارة عن منحة دراسية تقدمها شركة «أيه بي بي» السعودية وتشرف عليه وتموله بالكامل بالتعاون مع السفارة السويدية بالمملكة لخريجي الهندسة الكهربائية من الشباب السعودي المتميزين للحصول على درجه الماجستير في هندسة الطاقة الكهربائية من إحدى الجامعتين, جامعه تشالمرز في جوتنبرج والمعهد الملكي للتكنولوجيا -كي تي اتش- بستكهولم.

ومن خلال كلمة الخريجين أعرب المهندس أوبي باحول الذي منح درجة الماجستير من جامعة تشالمرز للتكنولوجيا عن شكره وامتنانه لشركه «أيه بي بي» السعودية على منحه هذه الفرصة وقال: إن تجربته في السويد كانت تجربة مميزة جدا أكسبته الكثير من الخبرات، وقد عاد محملا بكثير من الطموحات والآمال التي يتمنى تحقيقها مع شركة «أيه بي بي» السعودية.

كما أعرب المهندس ماجد الكعيد الحاصل على درجة الماجستير من المعهد الملكي للتكنولوجيا -كي تي اتش- عن شكره لشركه «أي بي بي» وفريق عمل البرنامج، وقال: إنه لم يكن وحيدا في رحلته، وكان دائما يشعر بدعم الجميع له طوال مدة الابتعاث، وأضاف أن هذه فرصة فريدة للدراسة في السويد والحصول في الوقت نفسه على التدريب المناسب في أكبر الشركات في مجال الهندسة الكهربائية.