المجمع الفقهي العراقي: زيارة السبهان خطوة مهمة لتعزيز العلاقات

عرعر - جاسر الصقري

أشاد المجمع الفقهي العراقي بجهود المملكة بدعم الحكومة العراقية والشعب العراقي بشكل عام، مؤكداً بأن زيارة وزير المملكة العربية السعودية لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر السبهان، خطوة مهمة في تعزيز العلاقات بين الشعبين الشقيقين .

وأكد المتحدث الرسمي في المجمع الفقهي مصطفى البياتي لـ" الرياض" بأن المملكة تمثل بالنسبة للعراقيين جميعاً بمختلف مكوناتهم رمزاً كبيراً، والروحية التي تتمتع بها المملكة بما حظاها الله عز وجل وشرفها بخدمة الحرمين الشريفين لها تأثير كبير على كافة المسلمين، وأضاف بأن زيارة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر السبهان مرحب بها من كافة العراقيين من مختلف طوائفهم، واليوم المملكة نراها داعمة للحكومة العراقية وتقدم كل ما تستطيع من مساعدات لإعادة إعمار المناطق، وهي الدولة التي لا تفرق بين أبناء الشعب العراقي بل تقف على مسافة واحدة مع جميع العراقيين.

وقال البياتي: إن زيارة الوزير السبهان تمثل خطوة مهمة لتعزيز العلاقات بين الشعبين، وكان اللقاء ودي وإيجابي جداً، وركز اللقاء على نقاط مهمة أولاً على دعم الحكومة العراقية الشعب العراقي بشكل عام، وثانياً الجهود المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب ومحاربة الأفكار المتطرفة والجماعات التي رسمت صورة سيئة عن الإسلام، وأشار إلى أن زيارة الوزير السبهان للمرة الثانية تؤكد حرص المملكة على الشعب العراقي، مبيناً البياتي بأن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - حريصة على دعم الشعب العراقي، وليس بغريب عليهم المواقف النبيلة الطيبة والكريمة بجانب الشعب العراقي.

إلى ذلك زار أمس الخميس وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان والوفد المرافق له مقر المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء في العاصمة العراقية بغداد، والتقى عددا من أعضاء الهيئة العليا في المجمع يتقدمهم الشيخ العلامة الدكتور أحمد حسن الطه، والشيخ الدكتور عبدالستار عبدالجبار، والشيخ الدكتور حامد عبدالعزيز الشيخ حمد، وجمع من العلماء والمشايخ، حيث دارت بين الجانبين حوارات حول محاور تخص شأن البلدين والشعبين العراقي والسعودي، اللذَين يتمتعان بعلاقة وثيقة يسودها الحب والألفة والاحترام، أهمها القضاء على الأفكار المتطرفة وتجفيف منابعها، وكذلك تقديم الدعم بصوره المتعددة للعراق حكومةً وشعبا.

يذكر أن وزير الدولة لشؤون الخليج العربي التقى عدد من المسؤولين العراقيين خلال الزيارة بينهم وزير الداخلية العراقي فالح الفياض، وتبادل الطرفين العلاقات الثنائية بين البلدين.












التعليقات