«الجنوبي» تجربة سعودية جديدة في مصر

نظم جاليري ضي –أتيليه العرب للثقافة والفنون ثلاثة معارض شخصية استهلها مطلع الأسبوع الحالي بمعرض متميز للفنان السعودي عبدالله حماس، أحد أهم الفنانين التشكيليين السعوديين، والمعرض الثاني للفنانة د. جيهان سليمان واحدة من أبرز التشكيليات المصريات المعاصرات، أما المعرض الثالث، فكان للفنان د. عصام عزت أستاذ النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة الأسكندرية.

أوضح ذلك هشام قنديل رئيس مجلس أدارة أتيليه العرب للثقافة والفنون، وأشار قنديل إلى أن هذه المعارض ستستمر لمدة ثلاثة أسابيع، وقال إن هذه هي المرة الأولى التي يستضيف فيها جاليري ضي فنانا عربيا يعرض في مصر؛ حيث سيعرض الجاليري تجربة الفنان السعودي عبدالله حماس بعنوان "الجنوبي"، باعتبار أن الفنان حماس من جنوب المملكة العربية السعودية، وتحديداً مدينة أبها، وهي واحدة من أجمل مدن المملكة، ويتناول الفنان حماس هذه البيئة الساحرة بأسلوب تجريدي معروف به.

ويقول الناقد د. أسعد عرابي عن تجربة حماس "يتعامل حماس مع السطح التصويري في طريقة سردية، وتداعيات متلاحقة لا تقبل التوقّف، تماماً مثل تربيعات السيراميك الملون على الجدار، ومثل صفحات ألف ليلة وليلة، وهي تقبل مثلها التفريخ إلى ليالٍ منفردة. ولعل هذه الخصائص كانت غائبة في معرضه الباريسي، الذي أُقيم قبل عامين، فقد أسرت قياساته أبعاد الصالة. وهو ما يخالف جذرياً طبيعته التخيلية المتدفقة، التي تعتمد على صيرورة التجربة الداخلية، وانعكاسها في صيرورة المادة وامتدادات التكوين، صيرورة لا تعرف إلا التغيير من حال إلى حال مثل تقلبات الموجة. وتفترش هذه الحيرة الإبداعية مساحة الجدار والبيئة، ولذا تبدو اللوحة أشبه بالشريط السينمائي المتتابع، كلما توقفت شريحة منه عبرنا إلى تداعيات صورية أخرى، وهكذا.

أما الفنانة جيهان سليمان فتقدم 25 لوحة بقياسات مختلفة، وبأسلوبها الفنائي التعبيري المعروفة به، ويقول الناقد صلاح بيصار عن تجربتها، إن الفنانة جيهان تقدم انطلاقة جديدة في التصوير حولت أعمالها إلى فنتازيا من نوع آخر.. جمعت بين الإيقاع الهندسي والمنطق الرياضي الصارم المحسوب والمدروس بدقة شديدة وبين الغنائيات التجريدية.. بمعنى آخر جمعت بين التجريد الهندسي التصميمي عند ماليفيتش وإحكام التنظيم ونقاء الشكل وصفاء السطوح عن موند ريان.. كل هذا مع غنائيات التجريدية التعبيرية عند كاندنسكي وفي نسق خاص وإيقاع جديد يبوح بعناصر تشخيصية بلغة التجريد.

هذا وقدم الفنان د. عصام عزت مجموعة من أعماله النحتية المتميزة من خامة صعبة، وهي الحديد الصلب وحديد الخردة، ويتناول فيها الحيوانات والزواحف بأسلوب مختلف وخاص به باختزال شديد وبعيدا عن ألاعيب الصنعة والإبهار والتسطيح وبتعبيرية رمزية رائعة، والفنان عصام عزت له مشاركات عديدة في عدد من المعارض الدولية والمحلية، منها بينالي الأسكندرية وبينالي القاهرة الدولي للخزف، الذي فاز به بجائزة مهمة، وفاز أيضا بجائزة في صالون الشباب في النحت، وسبق له أن أقام معرضا شخصيا في روما.

هذا وتستمر هذه المعارض لمدة ثلاثة أسابيع وسيعقبها معرض عن السريالية المصرية بإشراف د.رضا عبدالسلام.

من أعمال عبدالله حماس






مواد ذات صله

Image

الصحف القديمة تنافس الكتب مبيعاً

Image

موسم الشرقية.. طرب «ماجد» وفن «أصيل»

Image

قـنـــــاع

Image

مشكلة الثقافة لدى المفكر مالك بن نبي

Image

هرجة 154







التعليقات