واصلت الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي أعمالها اليوم بمقر البرلمان المغربي في الرباط, بمشاركة وفد مجلس الشورى برئاسة معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وبحضور رؤساء مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

واستكمل رؤساء البرلمانات والمجالس النيابية كلماتهم أمام المؤتمر.

ونوه معالي النائب الأول لرئيس مجلس النواب في مملكة البحرين الشقيقة السيد عبدالنبي سلمان في كلمته أمام المؤتمر بجهود المملكة العربية السعودية بقياد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في دعم ومساندة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

كما أشاد معاليه بجهود المملكة الجبارة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديها وقدرتها الفائقة على تنطيم موسم الحج.

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب تأييد مملكة البحرين لكل ما تقوم به المملكة العربية السعودية من إجراءات تمنع تسيس الشعائر الدينية.

ويتكون وفد مجلس الشورى المرافق لمعاليه معالي الأمين العام للمجلس الأستاذ محمد المطيري وأعضاء المجلس الدكتور فهد العنزي واللواء علي العسيري والدكتورة موضي الخلف والأستاذة لينه آل معينا.