إغلاق أكثر من 100 مدرسة في ماليزيا بسبب الأبخرة السامة

سنغافورة - د ب ا

أصدرت السلطات الماليزية أوامرها بإغلاق 111 مدرسة، عقب إصابة المئات من الأشخاص بالإعياء بسبب استنشاق غاز الميثان، عقب التخلص من كيماويات بصورة غير قانونية في نهر منذ أسبوع.

كان وزير التعليم مازلي مالك قد أصدر أوامره أمس الأربعاء بإغلاق مدارس على نطاق ثلاث كيلومترات من نهر كيم كيم في مدينة جوهور باهرو، على الطرف الجنوبي من شبه جزيرة ملايو.

وقال مالك في منشور على موقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعي أن الوضع يزداد صعوبة، وأصدر أوامره للطلاب والعاملين بالابتعاد عن المدارس لحين تحسن الوضع.

وأفادت صحيفة ستريتس تايمز أنه يعتقد أن سبب التسمم هو الأبخرة السامة الناجمة عن التخلص من كيماويات بصورة غير قانونية في النهر.

وقد تضرر نحو 506 أشخاص من الأبخرة السامة حتى اليوم، وجرى نقل تسعة أشخاص لوحدة العناية المركزة.

ويذكر أنه تم إصدار الأوامر بإغلاق مدرستين في 7 مارس الجاري، بعدما أصيب الطلاب والعاملون بصعوبة في التنفس وإغماء عقب استنشاق الأبخرة.

ووقعت موجة ثانية من التسمم بغاز الميثان بعد ساعات من إعادة فتح المدرستين الاثنين الماضي. ووقعت أحدث واقعة تسمم أمس الأول الثلاثاء، عندما تم نقل 260 شخصا للمستشفى لإصابتهم بصعوبة في التنفس.












التعليقات