أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية اليوم الخميس أن وفدا إثيوبيا يقوده مكتب التحقيق في الحوادث نقل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة من أديس أبابا إلى باريس للفحص.

وأدى تحطم الطائرة إلى مقتل 157 شخصا.