ستعرض رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الخميس على البرلمان مذكرة تقترح تنظيم تصويت جديد على اتفاق الخروج من الاتحاد الاوروبي بحلول 20 مارس، بحسب ما أعلنت الحكومة البريطانية مساء الاربعاء.

ورفض البرلمان البريطاني الاتفاق المبرم في نهايةنوفمبر 2018، مرتين. وفي حال تبنيه هذه المرة، ستطلب ماي من القادة الأوروبيين تأجيلا قصيرا لموعد بريكست حتى 20 يونيو 2019. واذا رفض الاتفاق للمرة ثالثة، سيتم تأجيل بريكست الى ما بعد 30 حزيران/يونيو، ما يعني أن المملكة ستكون مضطرة لتنظيم انتخابات اوروبية في مايو، بحسب المذكرة.