الاتحاد الأوروبي يفتح تحقيقاً مع نيمار إثر هجومه على التحكيم

متابعة - الرياض الإلكتروني

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا رسميا حول التصريحات الأخيرة للبرازيلي نيمار، مهاجم باريس سان جيرمان، عقب الخسارة أمام مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا.

وكان نيمار قد هاجم حكام تقنية الفيديو وقال: “هذا عار، لقد وضعوا أربع أشخاص لا يعرفون شيئًا عن كرة القدم، يجب إعادة النظر في هذه التقنية، لا توجد ضربة جزاء، لا أعلم كيف احتسبوها إنها "فضيحة"”.

وقال اليويفا في بيان رسمي له اليوم: “أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم أنه عين محققًا للأخلاق والتأديب لإجراء تحقيق فيما يتعلق بالتعليقات التي قالها نيمار لاعب باريس سان جيرمان، عقب مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد”.

وكان حكم مباراة باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد، قد احتسب ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة التي انتهت بتأهل مانشستر يونايت بمعجزة كروية.

وأغضب هذا القرار نيمار الذي شاهد المباراة من المدرجات بعد ساعات من عودته من ريو دي جانيرو.

وقال "هذه فضيحة. يضعون أربعة أشخاص لا يفقهون شيئا في كرة القدم لفحص الإعادة... هذا غير ممكن".

وكتب بالبرتغالية في حسابه في انستجرام قبل أن ينهي الجملة بكلمة بذيئة شائعة الاستخدام في البرازيل "كيف يمكن للاعب الحفاظ على ذراعه خلف ظهره".

وغاب نيمار عن المواجهتين بسبب تعرضه لإصابة في القدم في يناير كانون الثاني.












التعليقات