قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون" ضالعة في انقطاع الكهرباء في بلاده، ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مادورو قوله إن الحكومة الفنزويلية "استطاعت هزيمة مخطط تخريب الكهرباء".

وشارك آلاف الفنزويليين في مسيرة للتعبير عن غضبهم تجاه حكومة مادورو بسبب أزمة الكهرباء التي أصابت البلاد بالشلل لمدة ستة أيام، وانطلقت الاحتجاجات بدعوة من جانب رئيس البرلمان خوان جوايدو ، الذي اعترفت به عشرات الدول رئيسا مؤقتا للبلاد، وقال جوايدو خلال مسيرة في كاراكاس إن المتظاهرين "يعقدون العزم على تغيير فنزويلا"، وأضاف: "ليس التخويف أو القمع الذي سيوقفنا"، وحمل متظاهرون أعلاما لفنزويلا وقبعات مكتوبا عليها "كفى مادورو".

كما وردت أنباء عن انطلاق احتجاجات خارج العاصمة خاصة في الجزء الشمالي من البلاد، وأثر انقطاع الكهرباء على كاركاس ومناطق أخرى، متسببا في عجز في إمدادات المياه والوقود.