شاركت أمانة منطقة الرياض في فعاليات مؤتمر السلامة المرورية الذي انطلقت فعالياته برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية.

وتأتي مشاركة أمانة منطقة الرياض في هذه الفعالية لتأكيد دورها الفاعل في مسيرة التوعية والمساهمة في تعزيز الثقافة المرورية حيث تواصل أمانة منطقة الرياض مساعيها وتبذل أقصى طاقاتها في سبيل تقليل أعداد حوادث المرور وتجنب الآثار السلبية لها، سواء كانت المادية أو البشرية وذلك من خلال ترسيخ دعائم النظام المروري العصري الذي يعد مظهراً أساسياً لتقدم الدول ورقيها الحضاري.

وشكل هذه المؤتمر المروري فرصة سانحة لأمانة منطقة الرياض لتسليط الضوء على مشروعات إنشاء وتطوير الطرق والأنفاق والجسور المنفذة حديثاً، فقد أنجزت أمانة منطقة الرياض خلال الأشهر الماضية حزمة من المشروعات التنموية.

وقد قامت الأمانة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة (مرور منطقة الرياض، هيئة تطوير الرياض، وزارة النقل) بالعمل على معالجة المواقع الخطرة (النقاط السوداء) التي تتكرر فيها الحوادث.

كما عرضت الأمانة من خلال المجسمات والعروض المرئية تحسينات مرورية أجريت مؤخراً وذلك في إطار سعي أمانة منطقة الرياض إلى ابتكار تصاميم مرورية غير تقليدية وتطوير نماذج أكثر كفاءة من خلال تنسيق تدفقات حركة المرور والاستفادة القصوى من السعة المرورية الراهنة، لتحقيق أعلى انسيابية مرورية على الطرق وخفض مستوى التلوث البيئي والحد من الحوادث المرورية.

وتعتبر مبادرة الحي الذكي إحدى مبادرات أمانة منطقة الرياض في تعزيز مفهوم المدن الذكية وذلك بتقديم خدمات مطورة وبأساليب مبتكرة تساهم في تحقيق الرفاهية والارتقاء بجودة الحياة بمدينة الرياض.

وتضمن جناح أمانة منطقة الرياض عرضا مرئيا يوضح مراحل تطوير وتحديث نموذج النقل والمرور والذي يحاكي الواقع المروري ويساعد في عملية التنبؤ المستقبلي وقياس تأثير تنفيذ مشروعات تطوير الطرق والتقاطعات والمشروعات الخدمية والتجارية والصحية وتطوير المخططات.

وقدم الجناح للمشاركين مجموعة من البروشورات والمطويات التوعوية والتثقيفية المتعلقة بوسائل التحكم المروري وتهدئة السرعة والتي تهدف إلى توعية متلقي الخدمة بالمهام التي تقدمها أمانة منطقة الرياض في مجال السلامة المرورية.