أجرت العاصمة الإندونيسية جاكرتا اليوم الثلاثاء أول تجربة لتشغيل نظام نقل جماعي سريع بتكلفة ثلاثة مليارات دولار، يعمل على نقل أكثر من 28 ألف راكب يوميا، بهدف تحسين أوضاع النقل في مدينة تعاني من أحد أسوأ التكدسات المرورية في العالم.

ومن المقرر افتتاح مترو الأنفاق رسميا يوم 26 مارس آذار وتم إنشاؤه بتمويل وخبرة يابانيين ويعد حجر الزاوية في طفرة في البنية التحتية حققها الرئيس جوكو ويدودو الذي يسعى لفترة رئاسية ثانية في أبريل.

واستقل عشرات السكان المتحمسين، كثيرون منهم من الطلبة، العربات المكيفة، وجربوا ماكينات التذاكر وتجولوا عبر المحطات، لكن بعض الركاب اشتكوا من أن المرافق في بعض المحطات وبعض الخطوط الفرعية لم تكتمل بعد.

وتمتد المرحلة الأولى بطول 16 كيلومترا ويمر جزء منها تحت الأرض من جنوب جاكرتا إلى وسطها على طول أحد الطرق الرئيسية بالمدينة. وتستغرق الرحلة بالقطار نحو 30 دقيقة مقارنة مع أكثر من ساعة بالسيارة عبر مسار المرور المعتاد.

ويسابق عمال البناء الزمن لاستكمال الممرات وغيرها من المرافق في بعض المحطات، والعمل على الخط الثاني الممتد بطول ثمانية كيلومترات وينتهي في شمال جاكرتا ومن المقرر أن يبدأ تشغيله بحلول عام 2025.