أعلن نادي ريال مدريد الإسباني مساء اليوم الاثنين أن المدرب زين الدين زيدان سيعود لتدريب النادي بعد إقالة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري, ويعود زيدان لتدريب النادي الملكي بعد نحو تسعة أشهر من رحيله وبعقد يستمر حتى عام 2022.

وأكد ريال مدريد في بيان له للإعلان عن إقالة سولاري أن "مجلس الإدارة أيضا وافق على تسمية زين الدين زيدان مديرا فنيا جديدا للفريق".

وأضاف البيان "سيعمل زيدان بشكل فوري حتى نهاية الموسم ولثلاثة مواسم قادمة حتى 2022", وجاءت الاستعانة بزيدان في أعقاب خروج الريال من دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا بجانب ابتعاده عن المنافسة في الدوري الإسباني.

والتقى فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد مع مجلس الإدارة اليوم لبحث تعيين ثالث مدرب للفريق هذا الموسم بعد جولين لوبتيجي وسولاري.

وفي المؤتمر الصحفي لتقديمه، قال زيدان أنه تلقى العديد من العروض للعودة للتدريب منذ رحيله عن الريال الصيف الماضي.

وأوضح المدرب الفرنسي "عندما رحلت ، كان الوقت المناسب للرحيل. تلقيت العديد من العروض منذ ذلك الحين لكني أردت البقاء في مدريد, وانطباعي الأول عندما اتصل بي رئيس النادي كان رغبتي في العودة".

وأشار زيدان: "سعيد بالعودة ولكنها مسؤولية كبيرة لأن الكثير من الناس تعشق هذا النادي".

وتابع: "فزنا بدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي لكننا خسرنا الدوري مبكرا والكأس أيضا، وكنت في موقع المسؤولية عندما حدثت هذه الأمور".

واوضح "أعلم ما ارتكبت من أخطاء في الموسم الماضي لكني سأبذل قصارى جهدي لكي أضمن أن الفريق يسير في الاتجاه الصحيح هذه المرة, وعلينا أن نغير الأمور ولكن في الوقت الحالي لدينا وقت للحديث والتخطيط، لدينا 11 مباراة متبقية، الأمور تسير بشكل سيء في الدوري، لكني كنت المدرب في الموسم الماضي والأمور كانت تسير على نفس المنوال".

ولدى سؤاله عن إمكانية المخاطرة بسمعته بعد قبول العودة للريال، قال زيدان: "لا أفكر في ذلك، قلبي يقول أنني كنت في راحة والرئيس تحدث لي وأنا أردت العودة وهذا ما حدث، الرغبة التي امتلكها هي التي جئت بها إلى هنا".

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية الاسبوع الماضي أن زيدان رفض عرضا للعودة إلى النادي الملكي بعد الخروج من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي.