انقطاع التيار الكهربائي فاقم من حدة الأزمة السياسية والاقتصادية التي تعاني منها فنزويلا
أججت هذه الأزمة الجديدة التي حرمت البلاد من المياه والنور والاتصالات من حدة الصراع على السلطة بين مادورو وغوايدو