بريطانيا ترفض عرضاً أوروبياً جديداً للخروج من الاتحاد الأوروبي

لندن - واس

رفضت بريطانيا عرضاً أوروبياً جديداً للخروج من الاتحاد الأوروبي، واصفة اياه بأنه إعادة فرض أطروحات قديمة.

واتهم وزير شؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ستيفن باركلي، كبير المفاوضين الأوروبيين بمحاولة "إعادة فرض الحجج القديمة"، في ظل استمرار المحادثات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لتسوية عملية الخروج.

وقال كبير المفاوضين الأوروبيين ميشيل بارنييه، إن "بريطانيا يمكنها مغادرة المنطقة الجمركية الواحدة المقترحة، والمصممة لتجنب وجود حدود فعلية على الأرض بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا".

لكن الحكومة والحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية رفضا ذلك لأن البلاد يجب أن تبقى داخل هذه المنطقة المقترحة.

وعلق وزير الخروج البريطاني ستيفن باركلي، بأن المملكة المتحدة "قدمت مقترحات جديدة واضحة".

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا رسميًا في 29 مارس الجاري، رغم أن البرلمان لم يوافق بعد على شروط الانسحاب.

ولا يزال الخلاف قائما بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول القضية المثيرة للجدل المتمثلة في الدعم الإيرلندي أو (شبكة الأمان)، والتي تهدف إلى منع عمليات الفحص الفعلي (التفتيش) على الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا.












التعليقات