لم تمنعها إعاقتها الحركية من الدخول لمجال الفن التشكيلي والمشاركة بالمعارض والمهرجانات، إنها الرسامة عهد الشمري التي بدأت ممارسة موهبتها قبل عام ونصف، وذلك من أجل تفريغ طاقاتها، وأوضحت الشمري أن لوحة "حلم" تعد أهم أعمالها الفنية بالنسبة إليها، لأنها أول لوحة ترسمها بالإضافة إلى أنها عبرت فيها عن إعاقتها "التهاب بالحبل الشوكي"، مشيرة إلى أن علاجها بزراعة جذور نخاعية في ألمانيا.. 

وأكدت عهد الشمري أن وصولها لمراحل متقدمة في مجال الفنون أتى بالممارسة المستمرة ودعم ومساندة الأهل، الأمر الذي عزز من تطوير موهبتها والسعي لأن تكون رسامة عالمية.

الجدير بالذطر أن الشمري شاركت في العديد من المعارض والمهرجانات أهمها: الجنادرية ويوم اليتيم ورالي حائل وشارع الشانزلزيه.