واصل برنامج الأمير فيصل بن بندر لتطوير السياحة البيئية، الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة البيئة والمياه والزراعة، تدشين فعالياته في محافظات منطقة الرياض.

حيث تم تنفيذ البرنامج في منتزه وثيلان الوطني بمحافظة الدلم، أمس الأول، بحضور محافظ الدلم ثامر بن عبدالله الشتوي، وعدداً من مسئولي المحافظة، وقدم فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، ورشة عمل لطلاب مدارس المحافظة، عن المبادئ السبعة لبرنامج (لا تترك أثر)، تناولت أهمية العناية بالبيئة والمتنزهات العامة وعدم العبث بها سواء بالاحتطاب أو إلقاء المخلفات التي تشكل تهديد لها، وأساسيات رحلات التنزه أو التخييم مثل حقيبة الإسعافات الأولية والمصابيح الكهربائية لحالات الطوارئ وغيرها، مشددة على ضرورة الحفاظ على النظافة وعدم قطع الأشجار وغير ذلك مما يخدم الحفاظ على البيئة والطبيعة، بمشاركة واسعة من طلاب التعليم العام بالمحافظة.

وتعمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة الرياض، ووزارة البيئة والمياه والزراعة الشريك الرئيس، على تحقيق أهداف البرنامج والعمل على استدامته بالمستوى المنشود، حيث ينفذ البرنامج من قبل الهيئة والوزارة بالشراكة مع برنامج "لا تترك أثر" ضمن الاتفاقية الموقعة بين الهيئة والوزارة، وتشرف عليه الهيئة وتسعى لجعله جزءاً من خطط التنمية السياحية وتقوية الشراكة بين القطاع العام والخاص، ويهدف لتدريب أفراد المجتمع ورواد المناطق الطبيعية على مبادئ البرنامج السبعة من قبل قادة متمرسين ومرخصين.

ويعد برنامج الأمير فيصل بن بندر لتطوير السياحة البيئية استكمالاً للمشاريع التي تقوم بها هيئة السياحة في تطوير نمط السياحة البيئية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ ما يسهم في دعم مسيرة الجهود التي تبذلها الدولة في تعزيز السياحة بالمملكة، حيث تدعم الهيئة البرنامج من خلال تقديم وتنفيذ عدد من الدورات التدريبية للمبادئ السبعة لبرنامج "لا تترك أثر"، إضافة إلى تنفيذ عدد من رحلات الهايكنج ووضع عدد من اللوحات الإرشادية والتوعوية التي تسهم في نشر ثقافة الوعي لجميع أفراد المجتمع.

يشار إلى أنه بدأ تفعيل البرنامج انطلاقاً من محافظة الزلفي ثم متنزه الغاط الوطني ومتنزه حريملاء ومتنزه ثادق وأخيراً منتزه وثيلان الوطني بمحافظة الدلم، وبعد ذلك سيتم إطلاق البرنامج في عدد من المتنزهات بمحافظات منطقة الرياض وهي: شعيب الحيسية بالعيينة وجبلة بالدوادمي.