وجه مجلس الوزراء الفلسطيني الشكر والتقدير والاعتزاز لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لتوجيهاته بتقديم دعم لموازنة السلطة الوطنية الفلسطينية وبموقف المملكة الداعم للشعب الفلسطيني، ووقوف المملكة العربية السعودية الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وثمّن المجلس خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية التي عقدها اليوم الثلاثاء، في مدينة رام الله برئاسة رئيس حكومة تسيير الأعمال رامي الحمد الله، وفاء المملكة بالتزاماتها المالية من خلال تقديم دعم لموازنة السلطة الوطنية بمبلغ (60) مليون دولار أمريكي.

ودعا المجلس، الدول العربية والإسلامية والدول المانحة إلى الوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها لدعم صمود الشعب الفلسطيني، حتى تتمكن السلطة الوطنية من الوفاء بالتزاماتها التي تتزايد يومياً نتيجة ممارسات الاحتلال وسياساته العنصرية.