أمير جازان بالنيابة يرعى افتتاح ملتقى "عالمية اللغة العربية"

جازان - محمد مهاب

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة غداً أعمال ملتقى ''عالمية اللغة العربية'' الذي تنظمه جامعة جازان على مسرح كليتي الآداب والمجتمع بالمدينة الجامعية.

ويتناول الملتقى عددا من الموضوعات المتعلقة بالقضايا المعاصرة للغة العربية، بمشاركة عدد من الباحثين واللغويين والمهتمين من داخل وخارج المنطقة، وتستمر أعماله على مدار يومين، ويشهد عدداً من الجلسات والفعاليات المختلفة.

وأوضح المشرف العام على الملتقى عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور حسن بن محسن خرمي أن فعاليات اليوم الأول للملتقى ستشهد نقاشاً حول دور المملكة العربية السعودية في تعزيز عالمية اللغة العربية، ويشارك فيها كل من: مستشار مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور بدر بن ناصر الجبر، بورقة بحثية بعنوان "دور مركز الملك عبد الله الدولي في تعزيز عالمية اللغة العربية"، كما يقدم أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمد بن ربيع الغامدي، بحثاً حول "المواءمة بين التقنية واللغة العربية"، ويلقي الدكتور حسن أحمد النعمي أستاذ مشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الضوء على "نشر اللغة العربية في أمريكا الجنوبية"، ويدير الجلسة الناقد الدكتور حسن بن حجاب الحازمي.

وبين الدكتور الخرمي أن أعمال الجلسة الأولى من اليوم الثاني للملتقى ستناقش عدداً من الموضوعات والبحوث حول "تراث العربية عند الآخر" حيث يقدم الدكتور عبد الله عيسى جعفري الأكاديمي المتخصص في النحو والصرف بجامعة جازان، ورقة بعنوان "تراثنا المخطوط ومكانته لدى المستشرقين"، وتتطرق الباحثة والأكاديمية بالجامعة الدكتورة عائشة قاسم علي شماخي إلى "أثر النحو العربي في المدرسة المعيارية الغربية"، ويسلط الأكاديمي بالجامعة الدكتور عباس السر محمد الضوء على "أثر المعجم العربي في اللغات العالمية"، ويديرها الدكتور حسن بن إبراهيم قابور.

وأشار الدكتور الخرمي أن موضوعات الجلسة الثانية والختامية للملتقى ستتطرق إلى الحديث عن "التنافذ بين الأدب الغربي والعربي"، والتي يديرها الدكتور حسين بن حمد دغريري، ويتحدث خلالها كل من: أستاذ الأدب والنقد المساعد بجامعة جازان الدكتور عواطف بهنس أبوالعزائم، عن "تأثير الأدب العربي على الآداب الأوروبية"، فيما يقدم الناقد الدكتور إسماعيل شكري الباحث الأكاديمي في البلاغة الحديثة بالجامعة ورقة بحثية بعنوان "المصطلح النقدي والبلاغي بين النظر العربي والنظر الغربي"، ويشارك رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة الدكتور أحمد محمد الجربوع، بحث حول "دور المستشرقين في الدفاع عن الأدب العربي؛ تشارلز ليال أنموذجًا"، وتختتم الجلسة ببحث عن "أسئلة القصيدة العربية من الفضاء الشبكي إلى هجس القصيدة (الروبوت)"، يقدمها الناقد والأكاديمي بجامعة الملك خالد الدكتور عبد الرحمن بن حسن المحسني.












التعليقات