شرَّف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الحفل الكبير الذي أقامه أهالي الطائف احتفاءً بهذه الزيارة الميمونة وذلك بمدينة الملك فهد الرياضية بالحوية وسط حفاوة شعبية وتفاعل كبير من الحضور الذي ملأ جنبات الاستاد الرياضي، ولوح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بيديه الكريمتين لأهالي الطائف الذين بادلوه الاحتفاء والترحيب. وعزفت فرقة موسيقى الجيش السلام الملكي، ثم تلا الشيخ هلال القرشي آي من الذكر الحكيم بعد ذلك قام مشايخ قبائل الطائف بمسيرة شملت قبائل (الاشراف، البقوم، بالحارث، الخماميش، عتيبة، عدوان، قريش، بني مالك، هديل) ثم عرض فيلم وثائقي عن الطائف لمحمد سعد الثبيتي تطرق فيه لتاريخ الطائف منذ القدم وحتِى تحولت إلى مصيف المملكة الأول وطالتها برامج التنمية والتطوير في العهد السعودي الزاهر، ألقى بعدها كلمة أهالي الطائف نيابة عنهم رجل الأعمال الشيخ إسماعيل بن بكر قاضي رحب فيها بخادم الحرمين الشريفين وتطرق لمجلس الشورى ودوره وعملية الإصلاح في بلادنا الغالية وتكريس قيم الإنسانية وتنمية الإنسان وبناء الوطن في هذا العهد الزاهر وسلط الضوء على المكرمات التي تمت ومنها إقامة الجامعات وزيادة الرواتب وتخفيض أسعار المحروقات ودعم صناديق الإقراض والعمل الاجتماعي ومسيرة المشروعات الاقتصادية العملاقة التي انطلقت بقوة لتدعم الاقتصاد المحلي.

أعقب ذلك إلقاء قصيدة نبطية للشاعر فيصل الرياحي البقمي تحت عنوان (يا ملكنا مرحباً عد همال الأمطار) لقيت استحسان الحضور.

كلمة خادم الحرمين

بعد ذلك ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز كلمة توجيهية لأهالي الطائف قال فيها (بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين والصلاة والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء

والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يسعدني ان أعود إلى الطائف عروس المصائف السعودية وان أكون بين أهلها الأعزاء.. وان لي في الطائف الكثير من الذكريات ذلك ان بها من الأماكن المحببة للملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - ولدى أبنائه من الملوك - رحمهم الله - وظلت الطائف على مر السنوات عاصمة صيفية.

أيها الاخوة الكرام.. يسعدني من هذا المكان ان أعلن عن بدء مشروع رائد من مشاريع المستقبل هو جامعة للعلوم والتقنية هذه الجامعة التي ستقام على ضفاف البحر الأحمر بتكلفة 10 آلاف مليون ريال سوف تكون بإذن الله أحد أفضل المراكز العالمية المتميزة للبحوث العلمية والابتكار والإبداع وستضم من العلماء والموهوبين في الكادر التعليمي من كل أنحاء العالم وستكون الجامعة قناة من قنوات التواصل بين شعوب العالم يلتقي بها العلماء ومنارة للاشعاع العلمي الذي ستستفيد منها المملكة والأمة الإسلامية.. إننا نعيش في عصر العلم والتقنية ولا توجد قوة تسود العالم مالم تتسلح بالعلم والتقنية وهذا ما تعمل الجامعة الفتية على تحقيقه بعون الله تعالى.. أيها الاخوة أشكركم على حفاوتكم وأتمنى لكم دوام التوفيق.

وفي نهاية الحفل قدم معالي محافظ الطائف الأستاذ فهد بن عبدالعزيز بن معمر هدية تذكارية من أهالي الطائف لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.. بعد ذلك قام خادم الحرمين الشريفين بزيارة السوق الشعبي للحرف اليدوية والمأكولات الشعبية وقام معالي محافظ الطائف بشرح مكونات السوق وما يضمه من أركان وأجنحة وتجول في أرجاء السوق.. ثم غادر مقر الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

معالي محافظ الطائف رئيس اللجنة التنفيذية المنظمة لحفل أهالي الطائف الأستاذ فهد بن عبدالعزيز بن معمر أشار إلى التفاعل الشعبي والابتهاج العام الذي يسود الشارع العام بالمحافظة وساكنيها، وإبان ان الطائف تحتفي بخادم الحرمين الشريفين في ذكرى البيعة الأولى والزيارة الميمونة التي تجسد العلاقة الحميمية بين القائد وشعبه والالتفاف الشعبي حول المليك من كل فرد من أفراد هذا الشعب الوفي.

وقال ان محافظة الطائف حظيت بالكثير من المشاريع التنموية والتطويرية اسوة بباقي مناطق ومحافظات المملكة في هذا العهد الزاهر وشملت القطاعات التعليمية والصحية والبلدية والنقل والمياه والكهرباء والاتصالات وغيرها من القطاعات وهناك العديد من المشاريع التي يجري العمل فيها والتي خصصت لها ملايين الريالات في الميزانية الحالية وسيقوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتدشين ووضع حجر الأساس لمشروع المدينة الجامعية والمدينة الطبية وازدواج طريق الكر وهناك مشروعات متنوعة تشهدها المحافظة في الوقت الراهن حتى ينعم المواطن بعطاءات الخير التي وفرتها الدولة للجميع بحمد الله.

يذكر ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيقوم اليوم الأحد بوضع حجر الأساس لأربعة مشاريع تنموية ضخمة بتكلفة تقارب ملياري ريال وتشمل المدينة الجامعية والتي ستقام المرحلة الأولى منها بتكلفة مليار ريال وعلى مساحة 12 مليون متر مربع وتضم تجهيزات البنية الأساسية والخدمات المساندة والمستشفى التعليمي وكليات الهندسة الحاسبات والعلوم الإدارية والتربية والعلوم علماً بأن المباني الحالية لجامعة الطائف تقع بقصر الملك سعود بالحوية وتم رصد 300 مليون ريال لتطوير هذه المباني وتضم الجامعة حالياً أكثر من 11 ألف طالب وطالبة وهناك قاعات ومدرجات ومعامل ومختبرات ومنشآت مختلفة وقاعات للأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية.. كما يضع حجر الأساس للمدينة الطبية التي ستشمل مباني مستشفى الملك فيصل العام ومستشفى النساء والولادة ومستشفى الأطفال والعديد من المرافق الصحية والمنشآت المساندة وتتسع ل 800 سرير. ومن الجدير بالذكر، ان محافظة الطائف شهدت خلال السنوات الأخيرة نهضة صحية شاملة وتضم محافظة الطائف حالياً 11 مستشفى ما بين عام ومتخصص بسعة سريرية تتجاوز 2000 سرير وقد زود المستشفى بكافة العيادات المتخصصة والأقسام المساندة وأقسام العلاج بالعمل والترفيه التي تساعد النزلاء على تعلم العديد من المهن المختلفة والترفيه بأساليب ترويحية فنية ورياضية مختلفة وهناك

مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي الذي يتسع لحوالي 500 سرير و قد ساعد هذا المستشفى في التخفيف من الإحالة لمستشفيات خارج المنطقة و يضم كافة التخصصات الطبية وراعى المستشفى اختيار الكوادر المتميزة للعمل في هذا الصرح الطبي الشامخ كما ان هناك مستشفى متخصصاً للأمراض الصدرية بسعة تقارب 150 سريراً ويحتوي هذا المستشفى على احدث التخصصات في مجال الصدر والدرن إضافة إلى وجود مستشفى مستقل للاطفال بسعة تقارب 200 سرير في بني السحن في جنوب الطائف ومستشفى القريع بني مالك جنوب الطائف ومستشفى في محافظة تربة ومستشفى آخر في رنية ومستشفى في الخرمة اما المراكز الصحية فقد زاد عددها الى 104 مراكز صحية انتشرت في كافة القرى والهجر نظراً لأن الشؤون الصحية بالطائف تغطي مناطق شاسعة تبعد عن مقرها بحوالي 450 كام لبعض المراكز الصحية والمستشفيات وقد راعت الشؤون الصحية اختيار المراكز الصحية وافتتاحها وفقاً للكثافة السكانية والبعد عن اقرب منشأة صحية كما ان صحة الطائف لم تغفل الجانب التوعوي والوقائي فانشأت ادارة مستقلة للطب الوقائي وإدارة اخرى للأمراض المعدية وادارة التوعية الصحية من اجل القيام بالأعمال الوقائية منعاً لوقوع أي حالات ناتجة عن عدم الاهتمام بالوقاية اضافة الى القيام بالدور المطلوب في حالة انتشار أي امراض وبائية وكذلك توعية المجتمع بالأساليب الصحية اللازمة واخذ الاحتياطات المطلوبة في الصحة العامة.

ويدشن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مشروع ازدواج طريق الهدا - الكر السياحي بتكلفة تناهز 190 مليون ريال ضمن المشاريع المهمة التي تشهدها المحافظة في مجال الطرق والنقل ويسهم هذا المشروع في استيعاب الحركة المرورية الكثيفة التي يشهدها الطريق كما يدعم النمو السياحي بالمحافظة ويفتح مجالاً رحباً للاستثمارات بالمحافظة كما يدشن مشروع الطريق الدائري الذي يربط طريق مكة المكرمة بطريق الهدا - الشفا وطريق الجنوب حتى يصل طريق الرياض وهو مشروع يصل كافة الطرق دون المرور بوسط المدينة مما يخفف الضغط المروري على شبكة الطرق الداخلية وحتى الخارجية بإذن الله، وهناك حالياً عدد من المشروعات الكبيرة في مجال المواصلات والنقل يجري العمل فيها ومنها مشروع ازدواجية طريق الطائف - الباحة (المرحلة الأولى) والبالغ تكلفته 200 مليون ريال واعتماد مشروع الطريق الدائري (المرحلة الأولى) ومشروع طريق عقبة المحمدية (المرحلة الثانية).

وسيضع خادم الحرمين الشريفين حجر الاساس لمشاريع المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني وتشمل 6 وحدات جديدة بالطائف والمحافظات والمراكز التابعة بتكلفة 277 مليون ريال.