ثمن البرلمان العربي استضافة المملكة العربية السعودية نهاية العام الجاري القمة العربية الأفريقية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، مؤكداً أن البرلمان العربي يعول كثيراً على أن تقوم هذه القمة بإعادة العلاقات العربية الإفريقية إلى سابق عهدها في الوقوف مع القضايا والمصالح العربية وفِي مقدمتها القضية الفلسطينية.

واتفق البرلمان العربي والدول العربية أعضاء اللجنة الخاصة بمواجهة المخططات الإسرائيلية في أفريقيا على أهمية التحرك المشترك وتنفيذ خطة العمل العربية التي أقرها مجلس وزراء الخارجية العرب لمواجهة الاستهداف الإسرائيلي للقضايا العربية والعلاقات العربية الأفريقية بما فيها الاستهداف للقضية الفلسطينية. وقال رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي في تصريح عقب مشاركته في الاجتماع الرابع للجنة العربية الخاصة بمواجهة المخططات الإسرائيلية في أفريقيا والذي عقد أمس برئاسة المملكة، إن البرلمان العربي أطلع اللجنة على جهوده وخطة تحركه التي نفذها على مدى الأعوام الماضية من خلال إرسال عدد من الوفود والمبعوثين الذين ذهبوا إلى عدد من الدول الأفريقية حاملين رسائل من رئيس البرلمان العربي إلى رؤساء برلمانات الدول المؤثرة في أفريقيا لبيان خطورة التوغل الإسرائيلي في أفريقيا. وأوضح السلمي، أن اللجنة اطلعت أيضاً على نتائج لقاءات رئيس البرلمان العربي وعدد من رؤساء البرلمانات الأفريقية على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، مؤكداً أن رسالة البرلمان العربي ونشاطاته ومواقفه كلها محاولات تصب في صد التغلغل الإسرائيلي في أفريقيا.