قام فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين بزيارة مساء أمس إلى حي الطريف التاريخي بالدرعية. وكان في استقباله لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، ومعالي المستشار الخاص والمشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة الرياض الأستاذ سحمي بن شويمي بن فويز، ومعالي أمين منطقة الرياض المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس.

وبدأ فخامة الرئيس محمود عباس الجولة بالاطلاع على ما يحتويه مركز الزوار من مجسمات تاريخية ثم انتقل إلى حي الطريف الذي أسس في القرن الخامس عشر الميلادي، ويحمل آثار الأسلوب المعماري النجدي، ويحتضن أهم معالم الدرعية وقصورها ومبانيها الأثرية، وفي مقدمتها: قصر سلوى، ومسجد الإمام محمد بن سعود، ومجموعة من القصور والمنازل، إضافة إلى المساجد الأخرى، والأوقاف، والآبار، والأسوار.

رافق فخامته في الجولة معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان -الوزير المرافق - والوفد المرافق لفخامة الرئيس.

وكان فخامة الرئيس محمود عباس قد وصل إلى الرياض أمس.

وكان في استقبال فخامته في مطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان -الوزير المرافق-، وسفير دولة فلسطين لدى المملكة باسم الآغا، ومندوب عن المراسم الملكية.

الرئيس الفلسطيني لدى زيارته حي الطريف