نخبة من الكفاءات المميزة بمجلس إدارة جمعية الصحة الوقائية

الرياض - "الرياض"

عقدت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بالجمعية العلمية السعودية للصحة الوقائية، الاجتماع الأول لجمعيتها العمومية، صباح الأحد 5 / 6/ 1440هـ، بحضور عدد من القيادات المهمة في مجال الصحة الوقائية، من ممثلي الجامعة ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وذلك في قاعة المؤتمرات بمركز أبحاث العلوم الصحية بالجامعة.

وفي هذا الصدد، أفادت رئيسة اللجنة التأسيسية للجمعية د. إلهام الحفظي، أن الجمعية التي بدأت بفكرة ومبادرة منذ سنتين تقريباً، وانطلقت من كلية الطب البشري بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وبمباركة إدارة الجمعيات العلمية بالجامعة، تؤتي أولى ثمارها بانعقاد الاجتماع الأول لجمعيتها العمومية.

كما أوضحت أحد الأعضاء المؤسسين للجمعية د. إيمان المساعد، أن هذه الجمعية تأتي لتواكب رؤية المملكة 2030 والتي أفردت للصحة الوقائية دورًا مهمًا وجعلتها إحدى ركائز الفترة القادمة، مشيرةً إلى أن الجمعية تنطلق لتحقيق أهدافها في ضوء سلسلة من القيم والتي تتضمن تمكين المجتمع، وأن الصحة للجميع، وتعزيز مبادئ الصحة المستدامة، والصحة الوقائية المبنية على البرهان والمهنية بجدارة.

وأفادت أستاذ الصحة العامة وأحد الأعضاء المؤسسين للجمعية د. هالة المرشدي، أنه تم اختيار نخبة من الكفاءات المميزة في الصحة الوقائية للعمل في مجلس إدارة الجمعية، لتحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تكون الجمعية الرائدة والمبادرة في مجال الصحة الوقائية وطنيًا وإقليميًا.

وخلال الاجتماع ذكرت د. أمل فايد، نتطلع من الجمعية السعودية للصحة الوقائية الكثير من الإنجازات الفاعلة في مجال الصحة الوقائية المبنية على البراهين والإسهامات البحثية والتعليمية، وأن توفر للمهتمين وعاءً للنشر العلمي يضاهي أوعية النشر العالمية، مؤكدة أن الجمعية توجه الدعوة لكافة المتخصصين والعاملين والطلاب في المجال الصحي للانضمام لعضويتها بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030 لتعزيز مبادئ الصحة والوقاية من الأمراض في المجتمع على جميع مستوياتها.












التعليقات