«أرامكو» تتقدم في مشروعات استراتيجية لتطوير احتياطات الغاز غير التقليدي بضخ 200 مليون قدم

أول معمل لمعالجة الغاز غير المصاحب من الحقول البرية والبحرية في الفاضلي
الجبيل الصناعية - إبراهيم الغامدي

تعكف شركة أرامكو السعودية على إنجاز أحد أكبر مشروعاتها الاستراتيجية لتطوير احتياطات الغاز غير التقليدي بالمملكة محرزة خطوات متقدمة جداً في خططها الاستثمارية الضخمة في التنقيب وتحفيز آبار الغاز غير التقليدي وتطوير مواردها في ثلاثة مكامن واعدة بالمملكة أثبتت خصوبتها حيث من المخطط بلوغ إنتاج المملكة نحو 200 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز غير التقليدي بحجم استثمارات يقدر بأكثر من 11 مليار ريال، في وقت تنامت قدرات أرامكو في مجال اكتشاف الغاز غير التقليدي وإنتاجه سعياً لتدفقات وافرة لاستخدام الغاز في توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر وكلقيم لمجموعة متنوعة من الصناعات، بما يحفز النمو الاقتصادي وتوفير المزيد من النفط الخام للاستخدام في التكرير والبتروكيميائيات.

في حين من المؤكد وفق التقديرات بلوغ احتياطات المملكة من الغاز غير التقليدي أكثر من 600 تريليون قدم مكعبة، في وقت تخطط المملكة ضخ أربعة مليارات قدم مكعب يومياً من الغاز الصخري بحلول 2025، وهو ما يؤكد إصرار الشركة الخلاق القوي على التنقيب عن الغاز غير التقليدي وإنتاجه من عدد من المواقع بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة للمملكة من الطاقة المتزايدة لسكانها وصناعاتها المتنامية.

وتجري حالياً أعمال إنشائية ضخمة لتحفيز آبار الغاز غير التقليدي التي تشمل أنشطة التكسير الهيدروليكي والأعمال المساند وذلك في إطار جهود الشركة لتطوير برنامجها للموارد غير التقليدية وانتقال الشركة لنقلة نوعية ومرحلة جديدة ذات أهمية قصوى تتسق مع خطط الشركة للتوسع في أعمال الغاز غير التقليدي وفق أحدث التقنيات المنافسة على المستوى العالمي وتحقيق الحد الأقصى من الكفاءة التشغيلية والجدوى الاقتصادية، في هذا القطاع شديد التطور.

وتستهدف أرامكو إنتاج وتطوير الغاز غير التقليدي لتلبية الاحتياجات المحلية، وتوفير المواد الخام اللازمة لتطوير قطاع الكيميائيات، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية انسجاماً مع رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحوّل الوطني 2020، حيث ترتكز الخطط الأولية على تدفقات الغاز الصخري من شمال غرب المملكة في منطقة الجلاميد لدعم مشروعات وعد الشمال ومحطاتها للطاقة، وفي منطقة الغوار الكبرى بما فيها حوض الجافورة في الأحساء التي تكتنز ثروات غازية هائلة جداً.

ونجحت أرامكو باستكمال أول معمل لإنتاج الغاز غير التقليدي منتصف 2018 بطاقة تقدر بنحو 55 مليون قدم مكعبة قياسية يوميًا، في حين من المخطط إضافة أربعة معامل خلال العام 2019م ليرتفع الإنتاج تدريجيا إلى أكثر من 190 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم لتشكل قوة إمداد لمشروع وعد الشمال لتوليد الكهرباء، وتتم أعمال التحكم والسيطرة لمنظومة إنتاج الغاز غير التقليدي عبر تقنيات غاية في التطور الرقمي وتشمل شبكة تتضمن 50 بئراً ومرافق إنتاج ومعالجة تنتشر على أبعاد تتراوح بين 70 إلى 120 كم من مجمع وعد الشمال.

في وقت بدأت أرامكو بثلاثة مواقع لآبار منجزة فقط بدون حفارات، في حين يتوافر حالياً 14 موقعاً حيث تم البدء بعدة مراحل تكسير شهريًا وتحطيم رقم قياسي جديد بلغ 111 مرحلة، تبعتها 107 مراحل أخرى في ديسمبر الماضي، في ظل إصرار رجالات أرامكو لتقديم أفضل الآبار وأفضل المناطق المحتملة للاستكشاف من خلال استخدام البيانات والنمذجة في تحدٍ كبيرٍ حيث نجحت أرامكو بتحسين الأداء مع خفض التكاليف بنسبة 70 %.

وتنظر أرامكو للموارد غير التقليدية كجزء لا يتجزأ من أعمالها ومساهم رئيس في مزيج الطاقة المحلي في المملكة بإمداد الكهرباء للمنازل والشركات الجديدة والصناعات وستساعد استثمارات الشركة في الغاز غير التقليدي في شمال المملكة ومنطقة الغوار الكبرى وحوض الجافورة الشرقي، على تقليل اعتماد المملكة على الوقود السائل لتوليد الطاقة وتوفير المواد الأولية للاستمرار في تطوير الصناعات البتروكيميائية، وتعزيز التنمية الإقليمية وإيجاد فرص العمل.












التعليقات