أكد الرئيس العراقي برهم صالح أمس الاثنين ضرورة الإسراع بجمع وحفظ الأدلة التي تدين عصابات داعش الارهابية بما ارتكبته من جرائم بحق العراقيين، وتقديم المتورطين بها إلى محاكم دولية متخصصة.

وذكر بيان لمكتب الرئاسة أن» صالح شدد، خلال استقباله المستشار الخاص للأمم المتحدة رئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم داعش كريم خان، على الدور الكبير الذي تضطلع به المنظمة الدولية، وأهمية تواصلها مع الجهات العراقية المعنية ومنظمات المجتمع المدني لتوثيق ما تعرض له أبناء الشعب العراقي من جرائم القتل والاضطهاد، ومساعدة الناجين منهم».

وأشار إلى أن «العراقيين من جميع الطوائف عانوا من بطش داعش وعنف العصابات الارهابية، مما يتطلب جهداً مشتركاً وتعاوناً جاداً لضمان إجراء تحقيقات موثوقة وشاملة».