يـــــارا

ما سبب ظاهرة الإلحاد؟

أتذكر وكثير منا يتذكر أن تفوه شاب سعودي على تويتر بكلمات لا تليق دينياً، أثارت تلك الكلمات القليلة ردود أفعال متعددة واستياءً عاماً، كان شاباً صغيراً في السن. عمد العقلاء إلى توجيهه بالنصح والكلمة الطيبة وكان يمكن أن ينتهي الأمر عند هذا. لكن بعض دعاتنا الأفاضل لم يشأ أن تفوته الفرصة، حانت ساعة التجلي المفضلة، تعالت الصيحات والبكائيات وظهرت الأصوات تنادي بإنقاذ الإسلام والدين من براثن الكفر والإلحاد الآخذ في التفشي في البلاد، ظهرت فجأة دعوات تدعو إلى النفير إلى مدينة جدة لإعادة الناس إلى الدين القويم حيث تبين لهم أن الإسلام في جدة أصبح في خطر، شاب صغير السن أصبح يمثل جدة وأهلها وتاريخها.

بكائيات دعاتنا الأفاضل على مآل الشاب وأهل جدة لا تختلف عن البكائيات الجديدة التي انفجرت بعد حادثة المراهقة رهف، بسبب هروب فتاة أو فتاتين أعلنوا أن هروب الفتيات أصبح ظاهرة علينا التصدي لها قبل أن تحل بنا الكارثة، ويحدث نفس الشيء مع مسألة الكفر والإلحاد.

ظهر بعض الرجال والنساء على اليوتيوب يعلنون إلحادهم أو خروجهم من الدين الإسلامي، لن يزيد عددهم عن أربعة أو خمسة، باستخدام إحصائيات النسبة والتناسب سنجد أننا أمام نصف آدمي مقابل كل مليون سعودي، إذاً نحن أمام نفس تهويلة هروب الفتيات التي كتبت عنها يوم أمس، إذا ما ينفع تخويفكم بهروب الفتيات فبالتأكيد سوف يرعبكم الإلحاد، اختاروا واحدة منها ولنعد إلى الصحوة.

القضية ليست مؤامرة وليست بريئة، أنها صرخات اعتادوا عليها في زمن كانت تؤدي بعض النتائج، تمنحهم إحساس السيطرة على المجتمع، يظنون أنها سوف تقوم بنفس الدور اليوم.

تحدث بعض الإخوة عن انتشار الإلحاد وأسبابه وبيئة انتشاره، قال أكثرهم إن سبب انتشار مثل هذه الظواهر يعود إلى بيئة الانغلاق والتزمت. قد يكون هذا صحيحاً وقد لا يكون. لنترك القنوات التي تبحث عن موضوع مثير أو تريد الإساءة للمملكة تسير في طريقها، لن يجدي الحوار في قضية غير موجودة، إذا كان التزمت أو التطرف سبباً في انتشار هذه الظواهر فالتزمت قد مات في المملكة ولن يعود أبداً.

ستشهد بلادنا مزيداً من الانفتاح على الحياة الطبيعية، فنون وآداب وكل متعة مباحة، من يريد أن يستمتع فله ذلك ومن يريد أن يبقى على تزمته لن يأتي أحد يسحبه من بيته.

الإسلام والحرية لم يتعارضا أبداً، سيسيران جنباً إلى جنب في هذه البلاد، من يصر على حياة الكآبة فهذا خياره، لكن عهد التهاويل انتهى إلى الأبد.






مواد ذات صله

Image

صوت الاعتدال

Image

قلق البوكر

Image

التستر النظامي

Image

حيث تتحدث الأحافير

Image

لجنة الانضباط والوحش إدواردو!

Image

شراكة سعودية صينية

Image

الاستفادة الأمثل







التعليقات

1

 هلالي ورقمي مميز

 2019-02-11 22:07:34

الحمد لله الذي عافانا مما أبتلاهم
اللهم لا تفتّنا في ديننا وتوفنا غير محرومين ولا مفتونين

2

 غرم الله قليل

 2019-02-11 14:11:12

لابد أن هناك أكثر من سبب .. وقد يكون من ضمنها تشدد الواعظين مع النشىء الذين ليس لديهم أساس ديني قوي ، وعدم الأخذ بوسطية الدين (وكذلك جعلناكم أمة وسطا) الاية .. ليست بظاهرة - ولكنها موجودة ..