مسار

أيها الناجح: خذ بيد غيرك

الناجحون وحدهم يعرفون مرارة التهميش وحرقة التجاهل وهم أيضاً من تجاوزوا عقبات المحسوبيّة والتفضيل وواجهوا قسوة الحياة ومعاناتها في مشوار نجاحهم. وحين نخاطب الناجح هنا فإننا نعني بذلك كل من اجتاز بكفاءة معظم امتحانات التحدّي في مسيرته حتى تبوأ مكانه في منصّة التميّز. ولكن بكلّ أسف تجد بعض الناجحين حين تتحقّق له أهدافه ينسى أهمية تخفيف معاناة غيره ممّن حوله وهم يسعون إلى شقّ طريقهم بتعب ومكابدة.

أعرف مسؤولاً كلما اجتمع حوله بعض معارفه وأصدقائه "شغّل" شريط التحدّي والمعاناة التي مرّ بها حتى وصل إلى مكانه الذي يستحقه فعلاً. ولكن الإشكال أن هذا المسؤول المؤهل والكفؤ ماهر أيضاً في وضع العراقيل أمام الطموحين والمميزين بشروطه التعجيزيّة في الابتعاث والتدريب والترقيات. كان ذات يوم يحكي لي عن ندرة المميزين من القادة في "هذا الجيل" فقلت له ممازحاً ومذكّراً.. هل أعددت "أنت" مؤهلين مميزين للحلول مكانك أنت ومساعديك بعد مغادرة "الكرسي" الدوّار. تعجّب من السؤال متحجّجاً أن هذا ليس من مهامه.. فقلت له ولكن من مهامّك تيسير فرص التدريب والتعليم والابتعاث وهذه الأدوار ستكشف المواهب وتصقل القدرات وتخرج القيادات. ولكن صاحبي "المكافح فعلاً" نسي مشواره وبدأ يسرد الحجج المنطقيّة "ظاهراً" لتبرير تشدّده في هذه المسائل وطال النقاش ولم يقتنع كل منا برأي صاحبه.

إن أعظم النجاح ليس في قدرتك على إدارة المنظمة وتحقيق أهدافها ولكنه أيضاً في مهارتك التي تظهرها في صنع وتمكين القادة القادمين وابتكار الأساليب التي تؤدي إلى انسيابيّة تمكين المميزين إلى مواقع القرار. أنت تعلم يقيناً -ولكنك تتجاهل- أنّك هنا مؤقت مهما طال بك الزمن أو وثق بك من منحك المكان. ولهذا فعملك الباقي وبصمتك التي يصعب محوها هي في أن تضع الأنموذج المشرق في نفسك وفيمن يلي المسؤوليّة من بعدك.

إن القائد الناجح هو بالضرورة صانع للناجحين المميزين، وذلك لأن لديه وصفة النجاح وتجربة مواجهة التحديات ولأن القيادة عظمة فهو أيضاً قادر على تجاوز حظوظ النفس من غيرة وأنانيّة وإفساح المجال للتاريخ ليقول فيه كلمته المنصفة نتيجة إيثاره وتمكينه للمميزين.

  • قال ومضى:

نجاحك الحقيقي هو عدد الأكفاء الناجحين الذين صنعتهم إلى جوارك.






مواد ذات صله

Image

عندما لا يوجد غبي بيننا!

Image

عَضْلُ النساء

Image

الأيادي المرتعشة لا تحقق المساواة

Image

شراكة سعودية صينية

Image

شتاء طنطورة الدافئ







التعليقات