حجزت إدارة الحركة والمعدات في بلدية عنيزة 320 مركبة من المركبات التالفة أو المهجورة بمحافظة عنيزة وذلك خلال الربع الأول من العام الهجري الحالي 1440هـ.

وبين رئيس بلدية عنيزة المهندس عبدالعزيز البسام بأن البلدية ضمن سعيها للحفاظ على جمالية المدينة وبالتعاون مع إدارة مرور عنيزة للمحافظة على الأمن العام والأمن المروري، فإن البلدية تعمل بشكل دوري لبرنامج متكامل لإزالة المركبات التالفة والمهجورة في عنيزة.

وعن آلية العمل في هذا الصدد، أوضح أنها تكمن في وضع ملصق تحذيري على المركبة لمدة أسبوع، وبعد ذلك يتم حجزها لمدة ثلاثة أشهر، وفي حال لم يتم المطالبة بها خلال هذه الفترة فإنه يتم مصادرتها بعد إنهاء الإجراءات المرورية الخاصة بالمركبة من إسقاط الملكية وغيرها.

وأشار إلى قيام الإدارة خلال الربع الأول من هذا العام بتحديد 580 مركبة مهجورة وتالفة ووضع الملصقات التحذيرية عليها، فيما تم حجز 320 مركبة منها بالتعاون مع مرور عنيزة، إلى جانب تسليم عدد 53 مركبة تمت المطالبة بها من أصحابها.