كاظم الساهر : «أنا ابن الرافدين» .. وعدم التطابق دفعني لتغيير اسمي

متابعة - الرياض الإلكتروني

نشر الفنان العراقي كاظم الساهر، رسالة صوتية على حسابه بفيسبوك، يعلق فيها على الخبر الذي أثار جدلا الأيام الأخيرة ويتعلق بتغيير لقبه من السامرائي إلى الساهر، مؤكدا أنه "ابن الرافدين" وبقية الألقاب مجرد "حبر على ورق"، ومعتذرا عما سببه التغيير من "ألم" لبعض الأشخاص.

وكانت الانتقادات طالت قيصر الأغنية العربية بعد الطلب الذي تقدم به مؤخرا، ووافقت عليه وزارة الداخلية العراقية لتغيير لقبه من السامرائي إلى الساهر.

وشرح المطرب العراقي أسباب هذا الطلب، قائلا "في القيد العام كاظم جبار إبراهيم السامرائي، وفي هوية الأحوال المدنية كاظم جبار إبراهيم فقط، وفي الأوراق الرسمية في الخارج كاظم جبار الساهر" مؤكدا أن عدم التطابق في الأسماء يسبب له مشاكل كبيرة.

وأضاف "لا أريد أن أشرح التفاصيل، لكن معاملتي الرسمية في الخارج متوقفة منذ سنة تقريبا، لعدم تطابق الأسماء.. حتى طلبت ورقة رسمية من السفارة العراقية تثبت بأن الشخص كاظم جبار إبراهيم هو نفسه كاظم جبار الساهر ولم تكفِ".

وأوضح أن النصيحة القانونية التي استقاها من محاميه تمثلت في إضافة الساهر على كاظم جبار إبراهيم الموجود فقط "حبرا على ورق"، على حد قوله.

وتابع "يا أحبابي، لا أقصد أي إساءة ولا أنسى من أين أتيت. وادي حجر الموصل أو مدينة الحرية في بغداد، أنا ابن سيد جبار وابن العظيمة نورية علي .. أنا كنت وسأبقى كاظم جبار إبراهيم السامرائي بالقلب والروح وافتخر بعشيرتي، وكل عشائر العراق.. أنا ابن العراق، وأقولها بكل فخر واعتزاز، ولي الشرف بأن ألقى منكم هذا الاهتمام".

وختم قائلا: "اعتذر إذا سبب الموضوع ألما لأي شخص، هذا فقط حبر على ورق أما الأصل أنا، ابن وادي الرافدين.. محبتي واحترامي".












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع