اتّفق الموفد الأميركي إلى كوريا الشمالية ستيفن بيغون ونظيره الكوري الشمالي كيم هيوك تشول على عقد لقاء جديد بينهما قبل القمة المرتقبة في فبراير الجاري بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية في بيان بعد أن اختتم بيغون اليوم زيارته إلى كوريا الشمالية التي بدأها الأربعاء، بأن الجانبين بحثا نزع السلاح النووي بشكل تامّ، وتطوير العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وإرساء سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية، مضيفةً أنّهما اتّفقا على عقد لقاء جديد قبل القمة الثانية بين الرئيسين الأميركي والكوري الشمالي المقرر عقدها في فيتنام في 27 و28 فبراير الجاري.