أعلن بنك ساب تحقيق أرباح صافية للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 تبلغ 4.929 مليون ريال بارتفاع قدره 974 مليون ريال، ويمثل ارتفاعا بـ 24.6 في المئة، مقارنة بـ 3.955 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2017، كما بلغت الأرباح الصافية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018، 1.211 مليون ريال، بزيادة قدرها 505 ملايين ريال، وتمثل زيادة 71.5 في المئة مقارنة بالأرباح المحققة في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2017م التي بلغت 706 ملايين ريال.

وبلغ دخل العمليات للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 نحو 7.377 مليون ريال، بارتفاع قدره 250 مليون ريال، ويمثل ارتفاعا بـ 3.5 في المئة مقارنة بمبلغ 7.127 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2017.

وبلغت قروض وسلف العملاء 110.3 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2018، بانخفاض قدره 6.7 مليار ريال، وتمثل انخفاضا بـ 5.7 في المئة مقارنة بـ 117 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2017.

وبلغت ودائع العملاء 130.5 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2018 بانخفاض قدره 9.7 مليار ريال، وتمثل انخفاضا بـ 6.9 في المئة مقارنة بمبلغ 140.2 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2017م.

وبلغت محفظة استثمارات البنك 34.6 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2018 بارتفاع قدره 7.6 مليار ريال، وتمثل ارتفاعا بـ 28.1 في المئة مقارنة بـ 27 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2017.

وانخفض إجمالي الأصول 13.1 مليار ريال ليصل إلى 174.6 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2018، وتمثل انخفاضاً بـ 7 في المئة مقارنة بمبلغ 187.6 مليار ريال كما في 31 ديسمبر 2017، وبلغ ربح السهم 3.29 ريالات مقابل 2.64 ريال للعام السابق.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج قال خالد العليان، رئيس مجلس إدارة «ساب»: « تعكس النتائج المالية مقدرة «ساب» على الاستمرار في تحقيق القيمة للمساهمين، مدعوما بامتياز قوي وفريق إدارة عالي التركيز، وإدارة فعالة للمخاطر ورؤية واضحة. واتساقا مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، فإن تركيز «ساب» ينصب على كفاءة توظيف رأس المال، والمحافظة على قاعدة مستقرة وقوية للتمويل.

كما أن مستويات رضاء العملاء والجوائز التي حصل عليها البنك تؤكد مركزنا كبنك دولي رائد في المملكة. وإذ نتطلع إلى المستقبل فإن اندماجنا المرتقب مع البنك الأول يوفر قيمة وفرصًا لمساهمينا وعملائنا وموظفينا، ويعمل مجلس الإدارة وفريق الإدارة بكل جد لاستكمال عملية الاندماج خلال النصف الأول من عام 2019، الذي يخضع لموافقة المساهمين وللموافقات التنظيمية».

وأضاف خالد العليان قائلا: «أنتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر لعملائنا وموظفينا ومساهمينا على دعمهم والتزامهم، كما أتقدم بخالص الشكر والامتنان للسلطات الإشرافية والوزارات الحكومية المعنية على توجيهاتهم المستمرة ورؤيتهم».