أدانت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، اليوم الهجوم الذي وقع في مدينة المخا الساحلية في اليمن، في الـ 28 من يناير، وأدى إلى مقتل سبعة مدنيين من بينهم صحفي، وإصابة 20 آخرين بينهم صحفي آخر.

ووفق ما جاء في بيان صحفي لليونسكو، لقي زياد الشرعبي، صحفي وفني المونتاج في قناة أبو ظبي، حتفه جرّاء انفجار عبوة ناسفة في سوق مدينة المخا، وأدى الانفجار أيضاً إلى إصابة مراسل قناة أبو ظبي في اليمن فيصل الذبحاني.

ووصفت المديرة العامة لليونسكو مقتل الصحفي زياد الشرعبي بمثابة "ضربة لمهنة الصحافة، وإحباط لقدرتها على إعلام الجمهور بشأن النزاع الدائر في اليمن"، داعية جميع الأطراف إلى حماية المدنيين والصحفيين وفقاً لأحكام القانون الدولي، متمنيةً الشفاء العاجل للصحفي فيصل الذبحاني، وجميع المصابين جرّاء التفجير.

وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين، من خلال التوعية بدورهم المهني وبناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، لا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.