كشفت دراسة بحثية أن 72% من السعوديين يعتمدون على الانترنت في الحصول على المعلومات الدوائية والصحية .

وأجرت المجلة العلمية "العلوم التنظيمية للغذاء والدواء" التي يصدرها مركز البحوث والدراسات في الهيئة العامة للغذاء والدواء دراسة عن الوعي الدوائي شارك فيها 3557 . وقالت الدراسة أن 53% من السعوديين يبحثون عن المعلومات الدوائية والصحية من عدة مصادر. ومن أكثر المصادر المستخدمة مواقع الانترنت، حيث صرح أكثر من 72% بأنهم يستخدمون مواقع الانترنت كمصدر أول للحصول على المعلومات الصحية يليها الطبيب بنسبة 8% ثم تويتر بنسبة 5%.

و أظهرت الدراسة ، التي نفذها الباحث الرئيس د. رشا المبارك، أن 70% من المبحوثين يستخدمون مواقع الانترنت كمصدر أول للحصول على معلومات عن الدواء ، وفقط 16% يستشيرون الصيدلي . وعلى الرغم من ذلك فإن 52% أعرب عن القلق بشأن جودة معلومات الدواء على الانترنت، وأفصح 35% عن أن المعلومات التي حصلوا عليها من الانترنت خاطئة في الأساس لغياب مرجعية موثوقة لمعلومات الدواء على الإنترنت باللغة العربية.

ومن النتائج التي كشفتها الدراسة أن 76% من السعوديين زاروا المستشفى على الأقل مرة واحدة خلال الـ 12 شهرا الماضية، ما يعني أن القطاع الصحي في المملكة يواجه ضغطاً يشكل تحديا كبيرا في توفير الخدمات الصحية.

كما أوضحت الدراسة أن أن 50% من مستخدمي الأدوية للأمراض المزمنة لا توجد لدية المعلومات الكافية عن الأثار الجانبية للدواء و49% لا يعلم ماذا يفعل عند نسيان تناول الدواء في موعده. كما صرح أكثر من 50% بأنه لا توجد لديهم المعلومات الكافية عن تعارض أدويتهم مع الغذاء أو مع أدوية أخرى. وكشفت الدراسة أن 73% لا يعرفون أن الدواء قد يكون متوفرا بأسماء مختلفة. وأشارت الدراسة إلى ما قد يشكله الضعف العام في الوعي بمعلومات الدواء في المجتمع السعودي من تأثير على سلامة المرضى.