التركي: المملكة تقوم على التكامل بين الحكام والعلماء

د.عبدالله التركي
الأحساء ـ مصطفى الشريدة

أقام نادي الأحساء الأدبي ضمن برنامجه «أدبي الأحساء... الوطن أولًا»، أمسية حملت عنوان: «القيم العليا للإسلام ونبذه للتطرف والإرهاب»، ألقاها معالي الدكتور الشيخ عبدالله بن عبد المحسن التركي المستشار في الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، وأكد الدكتور التركي أن المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الإمام محمد بن سعود قامت على التكامل بين حكامها وعلماء الدين، وعلى القرآن والسنة النبوية وإعلاء كلمة التوحيد، وقد أثنى فضيلته على الأحساء وتميزها من كل النواحي العلمية والأدبية والتاريخية، ودعا أهل الأحساء إلى المحافظة على هذا التميز الذي اكتسبوا مجده، والذي فضلوا به على كثير من المناطق في المملكة. كما أثنى فضيلته على الدور الريادي الذي يقوم به نادي الأحساء الأدبي من الناحية الأدبية، ومن ناحية برامجه الوطنية النوعية، من خلال كشف دور الإعلام المشبوه الذي يريد تشويه سمعة المملكة، والذي تقوم به كثير من القنوات المأجورة.

ودعا الشباب إلى التركيز على القيم السمحة في الإسلام، وإلى الوسطية فيه، وعدم الغلو في دين الله، أو التفريط فيه، فلا إفراط ولا تفريط، وذكر كذلك في أثناء حديثه أن المجتمع السعودي قائم على التراحم والتواد بين القيادة الحكيمة وأفراد الشعب، وبين كل أطياف المجتمع.












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع