مبادرة وضع السعرات الحرارية في المطاعم والمقاهي من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء بالتعاون مع البلديات وحماية المستهلك مبادرة جميلة ومفيدة للصحة، وبدأ تطبيق المبادرة قبل أسبوعين باشتراط وضع قائمة بالسعرات الحرارية وجبات المنشآت الغذائية التي تقدم الطعام للمستهلك خارج المنزل مثل المطاعم والمقاهي ومحلات الآيسكريم، وعصائر الفاكهة الطازجة، والمخابز والحلويات والكافتيريات، الموجودة بالمتاجر والسوبر ماركت، والمنتزهات الترفيهية، وفي الكليات والجامعات، والجهات الحكومية. تفاجأ الكثيرون وربما صعقوا من الكمية الهائلة من السعرات في بعض الوجبات بالذات الوجبات السريعة، وربما تكون هذه الصدمة بداية التفكير الصحيح لتقليل السعرات في الوجبات التي نشتريها من المطاعم أو التي نعدها في المنزل. هذه المبادرة جزء من معالجة السمنة وزيادة الوزن وبداية للتفكير السليم في اختيار الأغذية الصحية والاطلاع على المكونات الأخرى للأغذية مثل الدهون والصوديوم والمكونات المفيدة مثل الفيتامينات والمعادن والبروتين. معرفة مكونات الغذاء من خلال قراءة بطاقة المكونات المسجلة على علبة الغذاء شيء مهم جداً لتجنب المكونات الضارة أو التي لا تناسب شخصاً بعينه، ويحق للمستهلك طلب مكونات الأغذية من المطاعم، حيث اشترطت هيئة الغذاء والدواء توفير المكونات عند المحاسب أو مشرف تقديم الوجبات، وليس بالضرورة تعليقها أمام المستهلك أو توضيحها في موقعه أو تطبيقه الإليكتروني. شكراً للهيئة على هذه المبادرة ونتطلع لاستمرار تقنين العناصر الغذائية ومنع الأغذية الضارة، وغير الصحية وتوضيح ضررها للمستهلكين.