يبدو أن الحلم بات أقرب من كل شيء بل جزء من الواقع، عندما ترى هذه الصورة والالتفافة بين مؤسسات الدولة للتعاون في بناء استراتيجية مذهلة للترفيه.

هذا ما كان يحصل -ليلة أول من أمس- في مؤتمر هيئة الترفيه التي يرأسها معالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، عندما أكد معاليه أن صناعة الترفيه المقبلة الأصل فيها ترفيه لسعادة المواطن والمقيم والمضي قدماً للمساهمة ودفع عجلة الاقتصاد للمصاف العالمية، وكل هذا لا يبدأ إلا بالتعاون والاشتراك مع جهات الدولة، أول من أمس كانت البداية الإيجابية في أعمال واستراتيجية هيئة الترفيه الحقيقية المتنوعة التي أذهلت الجميع.