نعم.. كأني بلسان حال الاتحاد السعودي لكرة القدم يقول: «هم وانزاح» لبعض المباريات التي تمت جدولتها أثناء بطولة أمم آسيا. حيث لعبت خلال بطولة كأس آسيا وحتى هذه اللحظة، جولتان من الدوري السعودي ودوران من كأس الملك فيما سيلعب الدور الثالث من كأس الملك اليوم وغداً وبعد غدٍ لتلعب بعض المباريات كالنصر مع الفيحاء والاتحاد مع التقدم والهلال مع الفيصلي، في نفس يوم مباراة المنتخب الذي سيلعب اليوم الاثنين مباراة حاسمة في دور الستة عشر الآسيوي ضد المنتخب الياباني!!

والحقيقة إنه أمر غريب الحدوث؛ فالمنتخب يخوض ثاني أهم بطولة بعد كأس العالم، والأندية تلعب بطولة مهمة تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين، ومع ذلك تلعب البطولتين في يوم واحد وهذا سيشتت الجمهور السعودي بين متابعة المنتخب أو الأندية وسيتأثر الحضور الجماهيري للمباريات حيث إن شريحة كبيرة من الجماهير ستفضل المتابعة التلفزيونية لعدم خسارة متابعة أي مباراة، وسيكون عشاق الحضور في الملاعب هم الخاسر الأكبر من هذا التزامن في المواعيد والتضارب في التنسيق.

وقد يكون اتحاد الكرة نظر للموضوع من زاويته الخاصة والتي تتطلب منه جدولة كامل البطولات والانتهاء من الموسم قبل رمضان، حتى وإن كان على حساب مصلحة المنتخب والأندية، حيث بدأ أن هذه المباريات تشكل هماً أثقل كاهل الاتحاد الذي يريد أن يتخلص من هذا الهم بأي طريقة كانت، لذا جاءت الجدولة بالشكل الذي نشاهده اليوم. لكن يبدو أن الاتحاد لم ينظر للموضوع من جميع الزوايا الفنية والتسويقية والجماهيرية وقبل كل شيء تحقيق العدالة بين جميع الأندية.

نختم بأن ما حدث يعد خطأ فادحاً من اتحاد الكرة وليس بالضرورة أن ينسب الخطأ لشخص بعينه، حيث يشترك في الخطأ إدارة سابقة اتخذت القرار وإدارة حالية طبقت القرار، لكن الأهم أن يكون ما حدث درساً يستفاد منه لتلافي الأخطاء مستقبلاً، وألا يكون كالدروس الكثيرة التي مررنا بها ولم نستفد منها حتى هذه اللحظة.