كشف صندوق الثروة السيادية الروسي RDIF عزمه تعزيز استثماراته في المملكة في العام 2019، ورفعها إلى ما يقارب الـ10 مليارات دولار، حيث قال الرئيس التنفيذي للصندوق، كيريل ديميتريف، إن وفداً مكوناً من 20 شخصية تجارية روسية توجهت إلى المملكة لمناقشة المشروعات الجديدة.

وأوضح صندوق الثروة السيادية الروسية، بأن جزءا من الاستثمارات ستركز على مشروع مدينة نيوم حيث قال ديميتريف إن عددا من الشركات وكبار التجار الروس مهتمون بالاستثمار في مشروع نيوم.

وفي حديث لـ«الرياض» أوضح كبير الباحثين في معهد السياسات الخارجية في واشنطن ستيفن بلانك إن الاستراتيجية السعودية الجديدة لتنويع التحالفات تتماشى مع الرؤية السعودية الجديدة، كما تتماشى مع عهدين أميركيين منعزلين عن المنطقة، مضيفاً؛ «خيارات الأميركيين على التوالي كانت أوباما الذي أراد القيادة من الخلف، ثم ترمب المتخوف من توغل أميركي في الشرق الأوسط، وهذا قاد إلى مرحلة التقارب السعودي - الروسي، في ضوء امتلاك روسيا لأدوات التحرك والمرونة وعقد التحالفات في الشرق الأوسط».