أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إطلاق مبادرة جديدة لاحتساب العمالة الوطنية والوافدة بشكل مباشر عند أول تحديث أسبوعي لنطاق المنشأة.وقالت إن المبادرة تهدف لتحفيز المنشآت على دعم برامج التوطين، وتسجيل وخروج العمالة السعودية والوافدة بشكل مباشر عند أول تحديث أسبوعي لنطاق المنشأة، بالإضافة لتوفير المرونة لمنشآت القطاع الخاص.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم البدء في تطبيق المبادرة اعتباراً من 2 فبراير المقبل، لافتة إلى أن الخدمة تستهدف المنشآت المستمرة في النطاق الأخضر فأعلى لمدة 13 أسبوعاً.وبرنامج نطاقات معيار جديد لتحفيز المنشآت على توطين الوظائف، إذ تعتمد فكرته الأساسية على تصنيف الكيانات التي يعمل بها عشرة عمال أو أكثر إلى أربع نطاقات وهي أحمر وأصفر وأخضر وبلاتيني حسب نسبة توطينها للوظائف.وتكون الكيانات الأقل توطيناً في النطاقين الأحمر والأصفر، بينما تصنّف الكيانات الأعلى توطيناً في النطاقين الأخضر والبلاتيني، علماً بأن تقييم الكيان يتم من خال مقارنة أدائه في التوطين بالكيانات الأخرى من نفس الفئة.ويعمل برنامج «نطاقات» على تحفيز المنشآت لزيادة نسب التوطين من أجل الاستفادة من خدمات الوزارة.