أمضى زهاء العشرة آلاف شخص مساء الخميس في الأحساء «عاصمة السياحة العربية 2019» ليلة شتوية ممتعة متنقلين بين فعاليات مهرجان سوق القيصرية وسط الهفوف التاريخي في أولى ليالي المهرجان، امتزج فيه المشهد التراثي والثقافي والاجتماعي، ويستمر لثلاثة أيام وتنظمه أمانة الأحساء ومحافظة الأحساء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. وأكد أمين الأحساء المهندس عادل الملحم أن مهرجان سوق القيصرية، هو تأكيد لاستمرارية العطاء السياحي في المحافظة على المخزون التراثي والثقافي، فالأحساء هي عاصمة للسياحة العربية 2019، إضافة إلى عالميتها كمواقع تراثي في اليونسكو وعضو في شبكة المدن المبدعة في اليونسكو بمجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، مما يعطيها أهمية ومسؤولية في استمرارية العطاء والجذب السياحي، لتكون بذلك منبراً لتراث مملكتنا الغالية.

وحوى المهرجان على عروض الحرف اليدوية والفنون الشعبية الأحسائية، منها العرضة، وعروض الفن التشكيلي عبر خلاله الفنانون عن التراث والمخزون الثقافي للأحساء، كما خصص المهرجان عروضاً لفن المجيلسي الشعبي، الذي حظي بتوافد العديد من الزوار وسط تفاعل جماهيري جميل، يؤكد عشق الأحسائيين لفنونهم القديمة الشعبية، أحيا خلاله فنانون شعبيون أمثال الفنان علي التركي عدداً من الأغاني الشعبية التي لقيت تجاوب الحضور.

فنون شعبية في مهرجان القيصرية