الناي.. أقرب إلى القلب والوجدان

الناي كان يصنع من قصب السكر
الرياض - بكر هذال

الناي.. من الآلات الأساسية في الموسيقى العربية، وقديماً كان يصنع من الخيزران، وكذلك قصب السكر، وهو عبارة عن قصبة جوفاء، مفتوحة الطرفين ومنه القصير والطويل، وبه ست ثقوب على خط واحد كل ثلاثة ثقوب مبتعدة قليلاً عن الأخرى، وتوضع في مكان الفم، وعلى حسب قوة النفخ يمكن التحكم في طبقة أصوات النغمات، وتعد من فصيلة الناي أيضاً آلة الشبّابة.

ويصدر الناي صوتاً حزيناً شجياً، وغالباً ما يقوم العازف بصنع آلته بنفسه لذا تكون أقرب إلى قلبه ووجدانه حيث تثير حالة من الطرب والتسلية في داخله.. فهي تلامس المشاعر إذا أحسن العزف بها، وقد فاقت شهرتها الكثير من الآلات الموسيقية الأخرى؛ نظراً لسهولة حملها وبساطة عزفها، وأحياناً تكون وسيلة للترفيه بعد عناء وشقاء العمل اليومي.












التعليقات

1

 صالح الراشد

 2019-01-12 07:38:08

بل الناي مزمار الشيطان والقرآن كلام الله هو حياة القلب والوجدان
مر ابن عمر رضي الله براعٍ يعزف الناي فوضع أصبعيه في أذنيه وقال : هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل .
اعلم أنه لن ينشر
لكن يكفيه أن تقرأوه أنتم .





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع