تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر امير منطقة الرياض تنظّم الجمعية السعودية لطب الأسنان بجامعة الملك سعود مؤتمرها الدولي السنوي الـ30 لطب الأسنان الذي ينطلق الاحد القادم ، ويعد المؤتمر معلماً وحدثاً مهماً ينتظره المختصون في طب الأسنان في المملكة ودول الخليج العربي، وهو مناسبة علمية تعكس تطور هذا التخصص في المملكة، واهتمام الجمعية بتنمية معارف منسوبيها، وترقية المهنة من الأخذ بجديد الطب والعلم في هذا المجال.

واكد الدكتور فهد الشهري رئيس الجمعية السعودية لطب الاسنان ورئيس المؤتمر أنه سوف يشارك 62 متحدثاً دولياً متخصصين في مجال طب الأسنان إضافة إلى 29 متحدث سعودي من الأكاديميين والاستشاريين والمشهود لهم بالكفاءة والخبرة في تخصصاتهم الدقيقة، كما سيحظى المؤتمر بمشاركة أكثر من 52 شركة دولية ومحلية وجهات حكومية وتعليمية تعرض جميع منتجاتها وخدماتها خلال المؤتمر.

ويعقد هذا المؤتمر بالتعاون العلمي مع أربع جمعيات علمية تخصصية في طب الأسنان وهي: الجمعية السعودية لتقويم الأسنان، والجمعية السعودية لطب أسنان الأطفال والجمعية السعودية لجراحة الوجه والفكين والجمعية السعودية لتعليم طب الأسنان. كما يضم المؤتمر على هامشه 6 ندوات تخصصية تستهدف طب أشعة الفم والأسنان وأخصائي تقنية الأسنان وصحة الفم والأسنان ومساعدي طب الأسنان وملتقى لأبحاث طلاب طب الأسنان.

ويأتي تنظيم الجمعية السعودية لطب الأسنان لهذا المؤتمر امتدادا لتعزيز دورها تجاه المجتمع الطبي، ويهدف إلى تقديم حلول إكلينيكية حديثة في مختلف تخصصات طب الأسنان كزراعة الأسنان، جراحة الوجه والفكين، تقويم الأسنان، طب أسنان الأطفال، العلاج التحفظي للأسنان وغيرها.

ويناقش المؤتمر عبر أكثر من 145 محاضرة علمية و41 ورشة عمل على مدار أربعة أيام أحدث الطرق العلاجية والأجهزة الحديثة المستخدمة في طب الأسنان، إضافة إلى أحدث الدراسات القائمة على استخدام المواد الطبية وطرق تطبيقها مما سينعكس على تقديم أفضل الطرق العلاجية للمرضى.