«فقيهي» يستعرض خبرة 80 عاماً في «صناعة الصِحَاف»

تتراوح أسعار الصحاف ما بين 5 ريالات و70 ريالاً
الرياض - راشد السكران

ثمانون عاماً قضاها العم يحيى في منطقة جازان يمتهن النجارة ويصنع الصِحَاف، واليوم يستعرض هذه التجربة من خلال مشاركته في المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 33». والصِحَافْ هي جمع «صحفة» وتستخدم في شرب الماء واللبن والمرق والسمن، وتمسى أيضاً «غضارة»، ويقول يحيى فقيهي إنه تعلّم هذه المهنة عن طريق والده وخواله. وقال: «أقوم بصناعة هذه الصحاف من خشب الأثل الرطب وأقوم بتقطيعه بواسطة الفأس ثم أبدأ العمل فيه»، مردفاً: «أخشابي دائماً آتي بها من مزارع جازان». وذكر فقيهي أن أدواته التي يستخدمها هي: الفأس لتقطيع الشجر، والقدوم والمغارب الذي يحفر فيه الشجرة أو القطعة التي يعمل عليها، والمخرطة وأيضاً أدوات تنعيم الصحفة. وتابع: تتراوح أسعار الصحاف التي أقوم بصنعها ما بين 5 ريالات و70 ريالاً، وذلك حسب الشكل والحجم واللون، ويستغرق العمل على الصحفة الواحدة ساعة واحدة إلى ساعة ونصف الساعة.

تتم صناعة الصحاف من خشب الأثل الرطب












التعليقات