«الصحة» تطلق مبادرة «اقتصاديات الدواء» والإنفاق على «الرعاية الأولية»

تطبيق التسعير العادل للأدوية من أكبر التحديات
الرياض - محمد الحيدر

أطلقت وزارة الصحة مبادرة لتطوير قدرات ومهارات الصيادلة وأخصائيي الرعاية الصحية في مجال اقتصاديات الدواء، وتتواصل المبادرة إلى سبتمبر 2019 م بالتعاون مع الجمعية الصيدلية السعودية وآبفي (AbbVie) العالمية المتخصصة في أبحاث وإنتاج الأدوية البيولوجية. وضمن برامج المبادرة تستقبل المملكة عدداً من أساتذة جامعة واشنطن في سياتل، الولايات المتحدة الأميركية لتقديم ثلاث ورش عمل لمتخصصي الرعاية الصحية السعوديين عن أساسيات اقتصاديات الدواء. وتهدف المبادرة إلى تحقيق «رؤية المملكة 2030» من خلال تقديم المعلومات الضرورية للمتخصصين العاملين في الجهات الصحية عن دور اقتصاديات الدواء في اتخاذ القرارات الصيدلانية الصحيحة، واكتساب فهم شامل لأساليب تقييم التقنيات الصحية ومعرفة كيفية التطبيق التحليلي العلمي للتكلفة مقابل القيمة وتأثير الميزانية بصورة فاعلة، ما يؤدي إلى رفع كفاءة الإنفاق في قطاع الرعاية الصحية في المملكة. إلى ذلك قال لـ»الرياض» د. أحمد بن حمدان الجديع، الوكيل المساعد للخدمات الطبية المساعدة، بوكالة الخدمات العلاجية في وزارة الصحة: إن انطلاق هذا التدريب يعد محطة مهمة في تاريخ قطاع الرعاية الصحية في المملكة، لأن تطبيق التسعير العادل للأدوية وضمان استدامة عمل نظم الرعاية الصحية في جميع الظروف على المدى الطويل وتوفير إمكانية حصول جميع قطاعات المجتمع على خدمات مرافق الرعاية الصحية يمثل أكبر التحديات التي تواجه قطاع الرعاية الصحية حول العالم، واكتساب المتخصصين في المملكة المعرفة والخبرة في هذا المجال سيؤدي إلى تمهيد الطريق نحو تقديم أفضل الخدمات لمرضانا بـأقل تكلفة وأعلى فعالية.

ومن جانبه قال رامي فايد، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في آبفي (AbbVie) إن هذا النوع من التدريب يقربنا خطوات إضافية من تحقيق أحد أهداف رؤية 2030 من خلال رفع مستوى كفاءة استخدام الموارد وتعزيز التدريب والتطوير في قطاع الرعاية الصحية.












التعليقات