أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمس 49 أمرا ملكيا قضت بإعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسته -حفظه الله-، وتضمنت تعديل المادة (30) من نظام مجلس الوزراء لتصبح بالنص الآتي:- يبين النظام الداخلي لمجلس الوزراء تشكيلاته الإدارية واختصاصاتها وكيفية قيامها بأعمالها.

كما أمر الملك بإعادة تشكيل مجلسي الشؤون السياسية والأمنية، والاقتصاد والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

العساف وزيراً للخارجية .. عبدالله بن بندر للحرس الوطني .. الشبانة للإعلام ود. آل الشيخ للتعليم

الفيصل للرياضة * تركي آل الشيخ للترفيه وهيئات للفضاء والمحتوى المحلي والمعارض

وشملت الأوامر الكريمة تعيين الدكتور إبراهيم العساف وزيراً للخارجية، والأستاذ عادل الجبير وزير دولة للشؤون الخارجية وعضوا بمجلس الوزراء، والأمير عبدالله بن بندر وزيرا للحرس الوطني، الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشارين لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير، وتعيين معالي الدكتور مساعد بن محمد العيبان مستشاراً للأمن الوطني بالإضافة إلى عمله، وتركي الشبانة وزيراً للإعلام، د.حمد بن محمد بن حمد آل الشيخ وزيراً للتعليم، وتركي آل الشيخ رئيساً لهيئة الترفيه، الأمير فيصل بن نواف أميراً لمنطقة الجوف، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيساً للهيئة العامة للرياضة، معالي الدكتور أحمد بن محمد بن أحمد العيسى مستشارًا بالديوان الملكي بمرتبة وزير، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائبًا لأمير منطقة مكة المكرمة بمرتبة وزير، وتكليف ماجد بن عبدالله القصبي وزيراً للشؤون البلدية والقروية.

كما أمر خادم الحرمين بإنشاء الهيئة السعودية للفضاء وتعيين الأمير سلطان بن سلمان رئيساً لها.

وإنشاء الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، وجهاز باسم "ديوان مجلس الوزراء"، يتولى المهمات ذات الصلة بممارسة مجلس الوزراء ورئاسته اختصاصاتهما.

وضم المراسم الملكية إلى الديوان الملكي، وتُشكل لجنة من الديوان الملكي والمراسم الملكية لوضع الترتيبات اللازمة والبرنامج الزمني لإنفاذ ذلك خلال العام المالي (1440 / 1441هـ)، وتستمر المراسم الملكية في ممارسة مهماتها خلال تلك المدة وكذلك تنشأ هيئة باسم "هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية"، وتعيين الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل رئيسًا لمجلس الإدارة.

وشملت الأوامر الملكية تعيين الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظاً لحفر الباطن بالمرتبة الممتازة، ومعالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وإيمان المطيري مساعدا لوزير التجارة.

وجاءت الأوامر الملكية بتعيينات في الشورى وبالمرتبة الممتازة.